"كليفلاند كلينيك" تتجهز للقيام بمجموعة عمليات لزراعة الرحم

"كليفلاند كلينيك" تتجهز للقيام بمجموعة عمليات لزراعة الرحم

الولايات المتحدة: سيتم اخذ تبرعات الرحم من نساء توفين ممن قررت أسرهن التبرع بأعضائهن وسيتم اجراء العمليات في مستشفى في ولاية فلوريدا

نشرت من ويب طب - الاثنين , 16 نوفمبر 2015

اعلن مستشفى "كليفلاند كلينيك" في ويستون، في ولاية فلوريدا الاسبوع الماضي انه يعتزم تنفيذ عمليات زرع  رحم في الاشهر المقبلة،  وذلك لاول مرة في الولايات المتحدة.

هذا واعلن المستشفى انه يستعد لتنفيذ هذا الاجراء للمعالجات اللواتي لا يملكن رحما، وذلك كي تكن قادرات على الحمل والولادة . واضاف المستشفى انه يعتزم تنفيذ سلسلة من عمليات زراعة الرحم للنساء المولودات دون رحم او ممن تلفت ارحامهن  او استئصلت لاسباب طبية اخرى. في اطار  هذه الاجراءات، يمكن استخدام الرحم المزروع لانجاب طفل او اثنين على الاكثر ومن ثم  ازالة الرحم، ما سيتيح للمعالجات التوقف عن تناول الادوية المضادة لرفض الزرع.
 
وفقا للبرنامج، يمكن استخدام الرحم المزروع لانجاب طفل او اثنين على الاكثر ومن ثم  ازالة الرحم، ما سيتيح للمعالجات  بالتوقف عن تناول الادوية المضادة للرفض.
 

زرع الرحم

زرع الرحم هو اجراء  مبتكر، سجل نجاحه في  حالات  معدودة  حتى الان في العامين الماضيين. في حال  نجح هذا الاجراء على نطاق واسع في الولايات المتحدة قد تستفيد منه اكثر من 50 الف امراة على الاقل في الولايات المتحدة ممن لا يملكن رحما.
وافاد الاطباء المشاركين في المشروع المخطط بان الحمل المتحقق بفضل زرع الرحم لن يكون خاليا من المخاطر، لان الجنين ايضا سيكون معرضا  للادوية المضادة للرفض. سيتم اخذ الرحم  كتبرع من امراة توفيت. كما ستتم عملية الولادة عبر عملية قيصرية.
 
وفقا لتقرير نشر في صحيفة نيويورك تايمز ، " تخضع ثمان  نساء من جميع انحاء الولايات المتحدة بالفعل لسلسلة من  فحوصات المسح الخاصة  في كليفلاند كلينيك" (مستشفى يوظف 215 طبيبا و 40 اخصائيا) وذلك استعدادا للاجراء المخطط.احداهن تبلغ من العمر 26 عاما، تربي  طفلين تبنتهم، حيث قالت للصحيفة انها تريد فرصة للحمل والولادة بنفسها.
 
وقالت المراة، التي سافرت اكثر من 1600 كم من منزلها لاجراء الفحوصات والتحضير لعملية الزرع انه في سن 16 عندما اجرت فحوصات طبية بسبب تاخر الحيض،  اكتشفوا انها تملك المبايض ولكن لا تملك رحما. نسبة حدوث هذه المتلازمة، وفقا  للادبيات الطبية، هي واحدة لكل 4500 امراة.
 
يقف من وراء هذا المشروع الطبي في "كليفلاند كلينيك"   الدكتور اندرياس تساكيس ابن الـ 65 عاما، وهو رئيس وحدة زراعة الاعضاء من المتبرعين في المستشفى، ولديه خبرة 5000-4000 عملية زرع الكلى والكبد والاعضاء الداخلية الاخرى. وقال انه في هذه المرحلة  هنالك  قصد لاجراء عشر عمليات زرع، سيبقى تعريفها على انها تجربة، وفقط بعد ذلك سوف  يقرر كيف سوف تستمر هذه المسالة.
 
لغاية الان، السويد هي الدولة الوحيدة في العالم والتي اجريت فيها جراحات زرع رحم ناجحة. وقد اجريت في المستشفى الجامعي في جوتنبورغ. وقد كانت تبرعات الرحم من الاحياء - من نساء تجاوزن سن الحمل ولكن الرحم لديهن كان لا يزال قادر على الحمل، اما النساء المتلقيات فقد كن شابات. خضعت تسع نساء للزرع واربع منهن انجبن اطفال. في خمس حالات، كانت المتبرعات امهات للمتلقيات .
 
هذا وكانت الولادة الاولى في سبتمبر 2014، ومن المتوقع ان تكون  في  يناير ولادة اخرى. كافة الاطفال الذين يولدون في هذه الطريقة يكونون اصحاء ولكنهم خدجا. كما فشلت حالتا زراعة حيث تم ازالة الارحام المزروعة من اجسادهن - في حالة واحدة بسبب جلطة دموية وفي الاخرى نتيجة  لعدوى التهابية.
استعدادا لاجراء عملية جراحية في الولايات المتحدة زار الدكتور تساكيس السويد، وعمل جنبا الى جنب مع الطاقم المحلي. وقال انه "تمرن" على الخنازير والقردة وتابعت عن كثب ما يحدث في غرفة العمليات بعد تسع عمليات زراعة نفذت من قبل الاطباء السويديين.
 
يذكر انه اجريت محاولات سابقة لزراعة رحم في المملكة العربية السعودية وتركيا، لكنها فشلت.
وذكر التقرير ان المزيد من المستشفيات في الولايات المتحدة وبريطانيا تستعد لمحاولة القيام بالعملية الجراحية، لكنهم ما زالوا ليسوا على استعداد لتنفيذها  كالمستشفى في ولاية فلوريدا.
 

الجانب الاخلاقي

اما بالنسبة للجانب الاخلاقي المرتبط بالعملية،  قال الدكتور جيفري كان (Jeffrey Kahn)، وهو خبير في  علم الاخلاقيات الطبية في جامعة جونز هوبكنز، والذي لم يشارك في المشروع الطبي انه حسب رايه ، لا ينطوي الاجراء  على الجوانب الاخلاقية كما تم اقتباسه في صحيفة "نيويورك تايمز " . الفرق بين العمليات التي اجريت في السويد وتلك المخطط لها في الوقت الراهن في "كليفلاند كلينيك في فلوريدا، هو ان الارحام ستنقل من النساء اللواتي توفين " من اجل تجنب المخاطر الصحية للمتبرعات". يعود ذلك جزئيا الى ان عملية الزراعة من متبرع حي هي اكثر تعقيدا، ويستغرق الوقت لاجراءها ما بين 7-11 ساعة.
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel