العلاج الكيميائي بالتزامن مع العلاج الإشعاعي يحسن من فرص نجاح العلاج

العلاج الكيميائي بالتزامن مع العلاج الإشعاعي يحسن من فرص نجاح العلاج

وجد التحليل التلوي لنحو 20 دراسة, أن العلاج الكيميائي بالتزامن مع العلاج الإشعاعي، يحسن من فرص البقاء على قيد الحياة

نشرت من ويب طب - الأحد , 25 أكتوبر 2015

اظهر التحليل التلوي (Meta-Analysis) الذي اجري في السابق من خلال Meta-Analysis of Chemotherapy in Nasopharynx Carcinoma collaborative group، والذي قام بتقييم فعالية اضافة العلاج الكيميائي للعلاجات الاشعاعية لعلاج سرطان الانف والبلعوم (nasopharyngeal carcinoma) تحسنا في فرص البقاء على قيد الحياة بشكل عام. ومع ذلك، اقتصرت هذه الفائدة على المرضى الذين يتلقون العلاج الكيميائي والعلاج الاشعاعي في نفس الوقت.

وقد اجريت هذه الدراسة لتحديث هذا التحليل التلوي, لاضافة دراسات حديثة ولبحث الفائدة بشكل منفصل للعلاج بالتزامن مع العلاج الكيميائي والاشعاعي مقابل العلاج الكيميائي المكمل (adjuvant chemotherapy).

اجري بحث في موقع PubMed, Web of Science, Controlled Trials meta-registerا, ClinicalTrials.gov, وملخصات الاجتماعات للوقوف على الابحاث العشوائية، سواء التي نشرت او لم تنشر، والتي قيمت فعالية وسلامة العلاج الاشعاعي مع او بدون العلاج الكيميائي لدى المرضى المصابين بسرطان الانف والبلعوم دون النقائل، وللحصول على معلومات محدثة عن الدراسات التي تم تحليلها في السابق بالتحليل التلوي

سير البحث والنتائج:

النتيجة الرئيسية التي تم فحصها كانت النسبة العامة للبقاء على قيد الحياة. وقد تم تحليل جميع نتائج التجارب بشكل متكامل في نموذج التاثير المختلط. خطة التحليل الاحصائي تم تحديدها مسبقا في البروتوكول. وقد تم تحليل جميع البيانات مع نية العلاج (intention-to-treat).

شمل التحليل التلوي 19 دراسة التي ضمت 4,806 مريض. وكان متوسط فترة المتابعة 7.7 سنوات (المدى 6.2 حتى 11.9).

وقد وجد ان اضافة العلاج الكيميائي للعلاج بالاشعة حسن بشكل كبير من فرص البقاء على قيد الحياة (نسبة خطر [Hazard ratioا, HRا] 0.79; ميزة مطلقة بعد خمس سنوات: 6.3٪).

التفاعلات بين فعالية العلاج والفرص العامة للبقاء على قيد الحياة وتوقيت العلاج الكيميائي كانت واضحة لصالح العلاج الكيميائي المكمل بالاضافة الى العلاج المدمج (HR 0.65) والعلاج الموازي من دون العلاج الكيميائي المكمل (0.80)، ولكن ليس لصالح العلاج الكيميائي المكمل وحده (0.87) او العلاج الكيميائي المحفز (induction chemotherapy) فقط (0.96).

الميزة الايجابية من اضافة العلاج الكيميائي بقيت صحيحة في جميع النتائج التي تم فحصها:

فرص البقاء على قيد الحياة دون تقدم المرض (HR 0.75)، السيطرة المحلية -المنطقية (0.73)، السيطرة على المواقع البعيدة (0.67) والوفيات من السرطان (0.76).

هذه النتائج تؤكد ان اضافة العلاج الكيميائي بالتزامن مع العلاج بالاشعة يحسن بشكل كبير وذا دلالة احصائية من فرص بقاء المرضى المصابين بالسرطان المتقدم الموضعي في الانف والبلعوم. كما هو معروف، فهذا هو اول تحليل تلوي الذي يدرس تاثير العلاج الكيميائي الذي يعطى في نفس الوقت مع العلاج الاشعاعي، مع او بدون العلاج الكيميائي كمجموعة منفصلة. ومع ذلك، هناك حاجة الى مزيد من الابحاث حول الفوائد الخاصة للعلاج الكيميائي التكميلي الذي يعطى بعد تلقي العلاج الكيميائي والاشعاعي.

المصدر:

Pierre Blanchard, Anne Lee, Sophie Marguet, Julie Leclercq, Wai Tong Ng, Jun Ma, Anthony T C Chan, Pei-Yu Huang, Ellen Benhamou, Guopei Zhu, Daniel T T Chua, Yong Chen, Hai-Qiang Mai, Dora L W Kwong, Shie Lee Cheah, James Moon, Yuk Tung, Kwan-Hwa Chi, George Fountzilas, Li Zhang, Edwin Pun Hui, Tai-Xiang Lu, Jean Bourhis, Jean Pierre Pignon, on behalf of the MAC-NPC Collaborative Group; Chemotherapy and radiotherapy in nasopharyngeal carcinoma: an update of the MAC-NPC meta-analysis; The Lancet Oncology, Published Online: 06 May 2015

 
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel