FDA توصي بعدم تلقي التبرع بالأعضاء ممن زاروا المناطق المصابة بـ"زيكا"

FDA توصي بعدم تلقي التبرع بالأعضاء ممن زاروا المناطق المصابة بـ"زيكا"

أعلنت إدارة الغذاء والدواء أنه لا توجد حاليا معلومات عن مدة بقاء الفيروس في الأنسجة المختلفة، وانه تم تحديد فترة زمنية من ستة أشهر التي يسمح بعدها بالتبرع

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 9 مارس 2016

نشرت الـ FDA في الاسبوع الماضي توجيهات للحد من المخاطر المحتملة لانتقال فيروس زيكا (Zika virus) من انسان الى اخر، حيث يوصون بعدم السماح بالتبرع بالاعضاء لاولئك الذين زاروا المنطقة الموبوءة بهذا المرض لمدة ستة اشهر.

التوصيات معده للتطبيق الفوري وهي صحيحة بالنسبة للتبرعات من الحي والميت، وتشمل: منتجات الدم، دم الحبل السري، المشيمة, القرنية, العظام, زرع الجلد, صمامات القلب، اغشية كيس السلى، الحيوانات المنوية, البويضات وايضا انسجة الاجنة.

هذه التوجيهات توسع توجيهات الـ FDA من الشهر الماضي بالنسبة لمنع التبرع بالدم لمن اصيبوا بالزيكا لمدة ستة اشهر بعد الاصابة، بعد تراكم الادلة التي تشير الى وجود خطر للاصابة بالفيروس جراء هذه الاجراءات.

اعلن الدكتور بيتر ماركس (Peter Marks)، مدير مركز الابحاث البيولوجية في ادارة الاغذية والعقاقير- FDA، انه لا يزال هناك الكثير لنتعلمه في كل ما يتعلق بانتقال العدوى الفيروسية، وخاصة فيما يتعلق بملائمة وعدم ملائمة التبرع بالاعضاء، الخلايا والانسجة، وذلك للحد بقدر الامكان من المخاطر المحتملة لفيروس الزيكا.

حددت ادارة الاغذية والعقاقير انه بات من الواضح ان الفيروس يمكن ان ينتقل من الرجل اثناء الاتصال الجنسي لزوجته. تم تشخيص عدة حالات كهذه في الولايات المتحدة. نتيجة لذلك، تم تحديد "فترة زمنية" اطول للانتظار فيما يتعلق بالتبرع بالحيوانات المنوية والتبرع بالدم من الاشخاص الذين زاروا المناطق الموبوءة بالفيروس والذين ربما يكونون مصابين بالفيروس وهم حاملين للفيروس حتى ولو لم يكونوا على علم بذلك.

توصي ادارة الاغذية والعقاقير بعدم تلقي التبرع من الاشخاص الذين تم تشخيصهم كمصابين بعدوى الفيروس او الذين زاروا منطقة التي ينشط فيها الفيروس او الذين مارسوا الجنس مع رجل من نفس المنطقة في الستة اشهر الاخيرة. بالنسبة لتلقي التبرعات من الاشخاص الاموات، فتوصي المنظمة بعدم تلقي التبرعات منهم اذا زاروا منطقة موبوءة بالمرض قبل ستة اشهر من الوفاة.

تم تحديد "فترة زمنية" من ستة اشهر، لان هناك حاليا معلومات محدودة وقليلة بالنسبة للفترة الزمنية التي يظل فيها الفيروس في جميع انواع الانسجة. تم العثور على الفيروس في الانسجة وسوائل الجسم رغم عدم وجودة في الدم، وبالتالي فهناك قلق من انه قد انتقل منه الى الانسجة الاخرى. وقد تم اكتشافه في السائل المنوي حتى بعد عشرة اسابيع من ظهور اعراضه الاولى.

نظرا لعدم التاكد تقرر في ادارة الاغذية والعقاقير ان تكون "الفترة الزمنية" ستة اشهر، وهو ما يعني حتى مستوى اعلى من السلامة المطلوبة.

اعلنت ادارة الغذاء والدواء انها ستستمر في اجراء جميع انشطة الرصد اللازمة لتوضيح موضوع انتقال الزيكا عند التبرع بالاعضاء. بالنسبة للتبرع بالدم، فان التوصية تنص على الاستمرار في اجراء الاختبارات المبكرة لاي شخص يشتبه به بعد زيارته للمنطقة الموبوءة بالفيروس النشط.

 

للدخول الى تقرير ادارة الاغذية والدواء الرجاء الضغط هنا

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel