إرشادات جديدة في الولايات المتحدة لعلاج الخراجات الجلدية (Abscess) الناجمة عن MRSA

بموجب أقوال الباحثين، يشنّ الطب حملة ضد الجرثومة المقاومة للمضادات الحيوية في العقد الأخير، والذي طرأ به ارتفاع شديد على نسبة الإصابة بالأمراض نتيجة لهذا المصدر

نشرت من ويب طب - الخميس , 5 مارس 2015

لقد نشر في نهاية هذا الاسبوع في المجلة الدورية NEJM، مقال يشمل ارشادات جديدة بشان العلاج الطبي للخراجات الجلدية (Abscess) الناجمة عن الجرثومة المقاومة للمضادات الحيوية MRSA. لقد نص الارشادات د. ديفيد تالان من UCLA Medical Center و-د. ادم سينغير من قسم طب الطوارئ في جامعة "ستوني بروك" في نيو يورك. لقد اكد كاتبو المقال انه على مدار اكثر من عقد يدور صراع طبي ضد MRSA (العنقودية المقاومة للميتيسلين Staphylococcus) المنتشر كتلوث بين السكان، بخلاف ال-MRSA المكتسب عند المكوث في المستشفى.

لقد طرا في هذا العقد ارتفاع شديد على عدد حالات الاصابة بالجرثومة، وبالتالي حالات الخراجات الجلدية ايضا، التي تميز هذا التلوث الجرثومي.

قرر الاطباء، جراء ذلك، ان ينشروا ارشادات جديدة ومحدثة لعلاج الخراجات الجلدية. يشير كاتبو التقرير الى ان الحالات الاولية للمصابين ب-MRSA كانت طفيفة نسبيا، واصيب، بالاساس، اشخاص رقدوا في المستشفى او مرضى مكثوا فترات طويلة في الوحدات العلاجية والذين كانوا من البداية معرضين لخطر العدوى بسبب الجهاز المناعي الضعيف لديهم.

اكتشف الاطباء، في بداية عام 2000، نوعا جديدا معديا جدا ومن الصعب علاجه بطريقة علاج MRSA، يصاب به مرضى في المجتمع (Community Acquired)، وهو ينتشر بسرعة ويصيب الجمهور الواسع. هذه الصيغة العنيفة من الالتهاب الناجم عن الجرثومة قد تكون خطيرة وقد تسبب حالات بليغة من Necrotizing Pneumonia وتؤدي ايضا الى التهاب اللفافة (Fasciitis) او الانتان (Sepsis).

يقدم التقرير المحدث للاطباء ارشادات للتشخيص والعلاج، وايضا تعليمات لكيفية منع انتشار MRSA:

التشخيص - عندما لا يكون التشخيص واضحا، عندما يكون هناك التهاب الهلل (Cellulitis) او عندما لا يزول التهاب الهلل بعد محاولة علاجه، يجب التفكير في اجراء فحص بواسطة الامواج الفوق-صوتية.

العلاج: العلاج الاولي للخراج abscess هو قصها وتصريف السائل المتواجد داخلها٬ على الجرح ان يكون طويلا بما فيه الكفايه كي يستطيع تصريف كل السائل المتواجد داخلها. يجب النظر في امكانية التخدير الموضعي او الكامل عندما تكون الخراجة كبيرة لدى الاطفال، او عندما تكون الخراجة في مكان حساس. التصريف بواسطة الابرة، تحت توجيه الامواج الفوق-صوتية، هو اقل نجاعة من القص والتصريف. حتى لو بدا ان التصريف بواسطة الابرة كان ناجحا، يجب اعداد المريض لامكانية احتياجه للقص والتصريف لو لم يطرا تحسن في الاعراض خلال بضعة ايام.

لم يتم اجراء ابحاث لاختبار الفائدة من غسل الجرح بشكل متكرر من بعد القص والتصريف. تم اجراء بحثين من اجل اختبار نجاعة Packing من بعد القص والتصريف، ولم تكن النتيجة قطعية، وتبين في احد الابحاث ان Packing يسبب الاما اكثر. في حال كانت الخراجة كبيرة، يجب النظر في امكانية استعمال المصرف (Drain). يجب النظر في امكانية اغلاق الجرج بشكل اولي (عندما يكون اكبر من 2 سم)، بالاخص في الاماكن المهمة من الناحية التجميلية. يمنع اجراء اغلاق اولي عندما يدور الحديث عن الكيسة اللبنية (Milk Cyst) الملوثة او الغدة الليمفاوية، عندما يكون هناك شك فيما اذا تم تصريف الخراجة بكاملها، عندما تكون هناك اعراض لتلوث جهازي او ان هناك عوامل خطورة لتلوث جهازي (السكري مثلا).

من المفضل تلقي علاج جهازي بالمضادات الحيوية من قبل الاتحاد الامريكي للامراض المعدية، بالاضافة الى القص والتصريف عند المرض الشديد او المرض المنتشر، عندما يكون هناك تطور سريع او التهاب الهلل. عندما تكون هناك اعراض لمرض جهازي، لمريض ذات جهاز مناعة ضعيف، للمرضى الصغار جدا او البالغين، وجود خراجة في مكان صعب للتصريف، خراجة لا تستجيب للقص والتصريف او عند تواجد التهاب وريدي قيحي (Septic Phlebitis). المضادات الحيوية التجريبية يجب ان تكون ذات تغطية ل-MRSA المكتسب من المجتمع.

في المجتمع، يمكن تقديم العلاج الفموي بواسطة تريميثوبريم-سولفام توكسازول (Trimethoprim-Sulfametoxazol)، كلينداميسين (Clindamycin) (دلاسين) او تيتراسيكلين (Tetracycline) (جيل 8 فما فوق). المقاومة لكلينداميسين وتيتراسيكلين تمت ملاحظتها في مناطق معينة، ويتوجب على الاخصائي ان يكون ملما بالمقاومات في المناطق التي يعالجها. المضادات الحيوية المصادق عليها من ال-FDA في حالات التلوث الجلدي: فانكوميسين Vancomycin، لينزوليد Linezolid (زيفوكسيد Zyvoxid؛ فايزر Pfizer)، دابتوميسين Daptomycin، سيفتارولين Ceftaroline وغيرها.

الوقاية - في حالات التلوثات المتكررة، يتوجب على المريض وعلى ابناء عائلته ايضا التوقف عن الاستعمال المشترك لادوات النظافة الشخصية (شفرات الحلاقة، المناشف وما الى ذلك). يتوجب على المريض وابناء عائلته دهن معجون موبيروسين Mupirocin 2% في فتحات الانف الداخلية بواسطة مطباق معقم، مرتين في اليوم لمدة 5 ايام. يجب دهن (والغسل من بعدها بالماء) جميع مناطق الجسم ما عدا الوجه، الجروح المفتوحة والاغشية المخاطية بكلوريكسيدين-غلوكونات 4% Chlorhexidine-Gluconate لمدة 5 ايام.

وضح كاتبو الاستطلاع ان "الجرثومة ليست على وشك الاختفاء، لذلك فان الاطباء ملزمون في تحسين وتطوير طرق العلاج للمصابين بها".

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel