الماريحوانا وتفاقم الأعراض والعنف في أوساط من يعانون من متلازمة الصدمة

الماريحوانا وتفاقم الأعراض والعنف في أوساط من يعانون من متلازمة الصدمة

استخدام الماريخوانا بعد العلاج كان مرتبطا بتفاقم كبير جدا لأعراض اضطراب ما بعد الصدمة، والسلوك الأكثر عنفا، واستخدام الكحول

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 20 أكتوبر 2015

 نشرت مجموعة من الباحثين من كلية الطب بجامعة "ييل" في الولايات المتحدة، بقيادة S.T Wilkinson ويلكنسون واخرون، بحثهم هذا في مجلة الطب النفسي السريري   J Clinical Psychiatry 2015.

وفقا لهم، هناك زيادة في عدد الولايات الامريكية التي تسمح باستخدام الماريحوانا الطبية لمرضى (PTSD (Post traumatic stress disorder على الرغم من عدم وجود قاعدة بحثية سريرية لهذا المؤشر. فحص هؤلاء الباحثون العلاقة بين استخدام الماريوانا وشدة اعراض اضطراب ما بعد الصدمة PTSD في دراسة طولية.

طريقة اجراء البحث

تم تقييم حوالي -2276  قدامى المحاربين الامريكية (veterans) الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة PTSD من 1992 ولغاية 2011 وممن  دخلوا البرنامج لمعالجة المشكلة اعلاه، عند  دخول البرنامج واربعة اشهر بعد انتهائه.

تم تقسيم المرضى الى اربع مجموعات ضمن سياق استخدام الماريحوانا.

ا. اولئك الذين لم يستخدموا عند استقبالهم ولا عند الافراج عنهم.

ب. اولئك الذين استخدموا عند استقبالهم، ولكن ليس بعد ذلك.

ج. اولئك الذين استخدمواعند استقبالهم وايضا لدى تركهم العلاج.

د. المجموعة التي استخدمت بعد التحرير، ولكن ليس عند الاستقبال.

كانت الاختبارات على مستويات مختلفة، وشملت:    استخدام  المخدرات الاخرى ، استخدام الكحول، اعراض اضطراب ما بعد الصدمة PTSD،  السلوك العنيف والعمالة.

نتائج البحث

بعد اجراء تعديلات في المتغيرات الاساسية،  ارتبط استخدام الماريحوانا احصائيا الى حد كبير بتفاقم  اعراض اضطراب ما بعد الصدمة PTSD، وزيادة في السلوك العنيف والاستخدام المفرط للكحول والمخدرات الاخرى.

في تتبع طولي، كان من  توقف  عن استخدام الماريحوانا واولئك الذين لم يستخدموا هذا المخدر  ابدا كانت  لديهم اعراض اضطراب ما بعد الصدمة PTSD في المستوى الادنى من المعدلات بالمقارنة مع المجموعات الاخرى المذكورة اعلاه.

لدى اولئك الذين بداوا باستخدام الحشيش بعد العلاج كان هنالك اعلى مستوى من العنف.

الاستنتاجات

اتضح من هذه الدراسة، ان بدء  استخدام الماريحوانا بعد العلاج  ارتبط مع التفاقم الاكبر لاعراض اضطراب ما بعد الصدمة PTSD، اضافة الى السلوك الاكثر عنفا والتعاطي المفرط للكحول.

في الواقع، تفاقم الماريحوانا من اعراض اضطراب ما بعد الصدمة PTSD او بدلا عن ذلك تلغي فعالية العلاج المكثف لهذا الاضطراب.

المقال المذكور  اعلاه هو بمثابة  رد هام  لجميع الاطراف صاحبة المصالح الانتفاعية  المختلفة والتي تنشر الاكاذيب، بان الماريحوانا هو دواء متلازمة ما بعد الصدمة دون اي قاعدة علمية او بحثية سريرية جدية.

من الواضح ان جزء من الذين يعانون من ما بعد الصدمة سيفضلون تعاطي الحشيش على الدخول في برنامج علاجي جدي يتطلب جهدا عقليا واحيانا الالم مثل (C.B.T(Cognitive behavioral therapy  او لـ Prolonged Exposure لبروفيسور من جامعة بنسلفانيا، وهي طرق اثبتت نجاعتها.

نقطة ضوء

من ناحية اخرى،  يحتوي الحشيش على مادة تساعد طبيا بشكل عام وفي اعراض القلق  بشكل خاص، وتدعى الكانابيديول-cannabidiol، ولكن في الواقع فان تركيز هذه المادة في الماريحوانا، بما في ذلك الماريحوانا الطبية، هو ضئيل جدا. ولذلك، تم تصنيع دواء يدعى Sativex يعطى كرذاذ بالفم، وتحتوي على الكانابيديول وTHC  بنسبة 1: 1.

مزايا هذا الدواء مقابل الماريجوانا الطبية:

1. بالامكان السيطرة على جرعة الـ T.h.c.

2. خالي  من عشرات المواد غير المرغوب فيها الموجودة في الماريحوانا الطبية  .

3. هناك مستوى عال من  الكانابيديول في هذا الدواء، ما يحد من الاثار الجانبية للـTHC مثل الثمل والاضطرابات  المعرفية.

4. الكانابيديول لديه تاثير مضاد للقلق ويمكن ان يساعد في علاج  اضطراب ما بعد الصدمة، كما هو مبين من خلال العديد من الدراسات التي تم اقتباسها في المقال المذكور اعلاه.

5. سيخفف استعمال هذا الدواء من التهديدات والضغوط على اطباء الالم، اطباء الاعصاب والاطباء النفسيين وغيرهم الذين يقدمون وصفات الماريحوانا  الطبية.

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel