استعمال الـ MRI لفحص مستويات الحديد في الدماغ عند الأطفال المصابين ب-ADHD

بحسب أقوال الباحثون، التقنية الغير جراحية الجديدة فُحصت عن طريق تجربة، وهي تُمكّن من تقدير مستويات الدوبامين في الدماغ من خلال قياس مستويات الحديد.

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 1 يناير 2014

استعمال التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) كطريقة مبتكرة لقياس مستوى الحديد في الدماغ من الممكن ان يساعد في تحديد مرضى قصور الانتباه وفرط الحركة (ADHD)، وقد يساعد الاطباء باتخاذ قرارات افضل حول الادوية المعطاة لعلاج المرض ومدى فاعليتها. هذا ما عرض خلال المؤتمر السنوي للشركة الامريكية لعلم الاشعاع (RSNA) والذي اقيم في شيكاجو.

بحسب معطيات الاتحاد الامريكي لاطباء النفس، تتراوح نسبة الاطفال في سن الدراسة ذوي قصور الانتباه وفرط الحركة بين 3%-7% . من بين الادوية التي اعطيت لهم بوتيرة اخذة في الارتفاع في السنوات الاخيرة: الريتالين، والذي يعمل على الية عمل الدوبامين في الدماغ. ووفقا لاقوال الباحثين، بما ان الحديد ضروري في الدماغ لعملية تركيب الدوبامين (Dopamine)، قياس مستواه (اي مستوى الحديد) عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي MRI من الممكن ان تكون طريقة ناجعة وغير جراحية لقياس مستوى الدوبامين.

اجري هذا البحث الجديد في جامعة الطب في شمال كارولاينا، على يد د. فيتريا ادستايو في اطار عمل اطروحة الدكتوراه. ولاجراء هذا البحث  استخدمت هذه الطريقة الحديثة، والتي طورت في السابق عام  2006، تحت اسم "Magnetic Field Correlation Imaging" وبواستطها تم قياس مستويات الحديد في الدماغ لدى 22 طفل مصاب بقصور الانتباه وفرط الحركة مقابل مجموعة مراقبة والتي شملت 27 طفلا وشابا سليما.         

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel