استهلاك مرتفع للاستروجينات النباتية تتعلق بحالات حساسية وربو أقل

كشفت دراسة أنه سُجل انخفاض في حالات الربو، الحساسية والعطس في أوساط المرضى اللذين يحملون كمية مرتفعة من الاستروجينات النباتية(Phytoestrogen) في البول.

نشرت من ويب طب - الأحد , 15 مارس 2015

كشفت دراسات اجريت في السابق على مستوى الخلية انه لاستروجينات نباتية (Phytoestrogen - الفيتواستروجين) معينة يوجد معدل مناعي (Immunomodulator). لذلك قرر الباحثون من مستشفى "بريغهام" في بوسطن فحص النتيجة على مستوى السكان. فحص الباحثون، بالاخص، وجود علاقة بين استهلاك استروجينات نباتية لمؤشرات الربو والحساسية.

استخدم الباحثون معلومات من استطلاع الصحة والتغذية الدولي في الولايات المتحدة بين سنوات 2003-2010. شملت الدراسة بالمجمل ما يقارب الـ 11,000 مشترك. فحص الباحثون مستويات الاستروجينات في البول، تاريخ الربو او العطس، مستويات IgE ومؤشرات للحساسية.

وجد الباحثون علاقة عكسية بين مستويات استروجينات نباتية معينة، بالاخص O-DMA، الانتيروديول (Enterodiol) والانترولاكتون (Enterolactone) وبين العطس. كذلك وجدت علاقة عكسية بين مستويات الانترولاكتون وبين الربو. انخفض الاحتمال للتاتبي بشكل ملحوظ بنسبة عكسية لمستويات الدايدزين (Daidzein).

لخص الباحثون انه يلزم المزيد من الدراسات الاضافية لتوضيح ما اذا كانت زيادة استهلاك الاستروجينات النباتية تستطيع منع او تقليل هذه الامراض مستقبلا.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel