فحص الماموغرافي للثدي يحسن من فرص الكشف عن حالات سرطان الثدي

فحص تصوير الثدي الرقمي العادي قلل من الحاجة إلى اجراء المزيد من التقييم، وأدى الى تحسين نسبة الكشف عن الأورام الغازية وأعطت قيمة تنبؤية إيجابية

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 1 أبريل 2015

كما هو الحال في فحوصات المسح الاخرى، ففي فحص التصوير الاشعاعي للثدي (mammography) ايضا يجب الموازنة بين الميل للكشف المبكر عن الاورام وبين تجنب الفحوصات الزائدة للنساء غير المصابات بالمرض.

على ضوء الابحاث احادية المركز التي اظهرت الفائدة من اضافة الـ tomosynthesis - اعادة البناء المحوسب لاجزاء الثدي دون الحاجة لاشعاع اضافي ، فحصت دراسة جديدة  نشرت مؤخرا في موقع مجلة JAMA، الفائدة من هذه التكنولوجيا على نطاق اوسع. في هذه الدراسة قارنوا بشكل استعادي retrospective study نتائج 454,850 فحص تصوير اشعاعي رقمي للثدي التي اجريت من دون (281,187 فحص) ومع (173,663 فحص) tomosynthesis في 13 مركز من مراكز سرطان الثدي خلال سنة  قبل وسنة بعد، اعتماد طريقة الـ tomosynthesis في المراكز خلال السنوات 2010-2011.

مدى الحاجة لمزيد من التحقيق (recall rate) بعد فحص تصوير الثدي فقط بلغ 29,726 امراة ممن خضعن  لـ 5,056 خزعة والتي تم لديهن تشخيص 1207 كمصابات بسرطان الثدي الموضعي (In situ لدى 392 امراة) او الغازي (815 امراة).

في الفحوصات التي شملت الـ tomosynthesis 16,541 احتجن لمواصلة التحقيق وخضعن لـ 3,285  خزعة التي تم فيها تشخيص 950 امراة كمصابات بسرطان الثدي الموضعي (243) او الغازي (707). وجد انخفاض  كبير  (فرق: 16 حالة لكل 1000 فحص، فارق موثوق-Confidence interval 95%:(-18) – (-14)، P<0.001) في نسبة الحاجة الى اجراء المزيد من التحقيق بعد استخدام الـ tomosynthesis  91 حالة لكل 1000 فحص، فارق موثوق 95%:  73-108حالة لكل 1000 فحص) بالمقارنة مع فحص تصوير الثدي الرقمي لوحده (107، 89-124).

في الوقت نفسه، لوحظت زيادة ذات دلالة احصائية في نسبة الخزعات (18.1 [فارق موثوق 95%:  15.4-20.8] خزعة لكل 1000 فحص في فحص تصوير الثدي الرقمي لوحده مقابل 19.3 [16.6-22.1] في الفحوص التي شملت ال- tomosynthesis.

فرق: +1.3 [0.4-2.1] خزعة لكل 1000 فحص،  P = 0.004) وبنسبة تشخيص اورام الثدي بشكل عام (4.2 [3.8-4.7] حالة سرطان لكل 1000 فحص في مجموعة فحص تصوير الثدي الرقمي وحده مقابل 5.4 [4.9-6.0] في الفحوص التي شملت الـ tomosynthesis، فرق: +1.2 [0،8-1،6] حالة سرطان لكل 1000 فحص، P <0.001) واورام غازية بشكل خاص (2.9 [2،5-3،2] حالات سرطان غازية لكل 1000 فحص في مجموعة تصوير الثدي الرقمي وحده مقابل 4.1 [3،7-4،5] في الفحوصات التي شملت tomosynthesis، فرق: +1.2 [0،8-1،6] حالة سرطان لكل 1000 فحص; P <0.001) في الفحوص التي تضمنت ال- tomosynthesis. نسبة الاورام الموضعية التي تم الكشف عنها لم تكن مختلفة بين الطريقتين (1.4 [1،2-1،6] اورام موضعية لكل 1000 فحص). بالنسبة لدقة الفحوص، فقد حققت اضافة ال- tomosynthesis تحسنا ملحوظا ذا دلاله احصائية في القيمة التنبؤية الايجابية (positive predictive value, PPV) سواء في موضوع اجراء المزيد من الابحاث للتاكد من النتيجة (recall rate) (من 4.3٪ الى 6.4٪، فرق: 2.1 نقطة مئوية، فارق موثوق 95%:  1،7-2،5 نقطة مئوية;P <0.001) او في اجراء الخزعة (من -24.2٪ الى -29.2٪; فرق: 5.0 نقطة مئوية; فارق موثوق 95%:  3،0-7،0 نقطة مئوية; P <0.001).  

لخص الباحثون النتائج بالقول ان اضافة الـ tomosynthesis لفحص تصوير الثدي الرقمي ادت الى تقليل الحاجة لاجراء المزيد من التقييم مع تحسين نسبة الكشف عن الحالات الخبيثة، وكما يدعوا الباحثون لاجراء  مزيد من الدراسات لتقييم العلاقة بين النتائج السريرية.

المصدر:(Friedewald SM, Rafferty EA, Rose SL & et al. BReast cancer screening using tomosynthesis in combination with digital mammography. JAMA 311, 2499–2507 (2014.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel