اعادة الوعي لنقص السكر في الدم ممكن أيضا لدى مرضى السكري من النوع 1 المصابين منذ فترة طويلة بالمرض

اعادة الوعي لنقص السكر في الدم ممكن أيضا لدى مرضى السكري من النوع 1 المصابين منذ فترة طويلة بالمرض

المقارنة بين مضخة الأنسولين والحقن، والرصد المستمر مقابل اليدوي، أظهرت أن جميع الطرق نجحت في تحسين الوعي لحالات نقص السكر في الدم بدرجة مماثلة!

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 1 يناير 2014

يبدو ان ضعف الوعي لحالات نقص السكر في الدم، هو واحد من مضاعفات مرض السكري والذي يمكن ان يؤدي لحالات نقص السكر الحاد في الدم. تجربة جديدة، نشرت على موقع مجلة Diabetes Care، سعت الى مقارنة مزايا مضخة الانسولين والمراقبة المستمرة لمستوى نقص السكر في الدم على تحسين الوعي بالمقارنة مع الطرق العادية لدى مرضى السكري من النوع 1 المصابين منذ فترة طويلة بالمرض. في هذه التجربة تم اختيار 96 مشاركا، من الذين يعانون من مرض السكري منذ 29 عام في المتوسط، على محورين: بالنسبة لطرق اعطاء الانسولين تم اختيار مرضى لتلقي الانسولين بواسطة مضخة (حقن الانسولين المستمر تحت الجلد [continuous subcutaneous insulin infusion - CSII]) او عن طريق العديد من الحقن تحت الجلد. 

فيما يتعلق برصد مستوى السكر في الدم تم اختيار المشاركين لاستخدام جهاز الرصد المستمر في الزمن الحقيقي (real-time continuous glucose monitoring -RT) او الرصد الذاتي العادي (self-monitoring of blood glucose SMBG). بالاضافة الى ذلك تلقى جميع المشاركين التوجيهات والدعم واهداف العلاج، في محاولة لتجنب حدوث حالات نقص سكر الدم دون التخلي عن موازنة المرض، وكانت نقطة النهاية الاساسية هي الوصول الى الوعي بالنسبة لنقص السكر في الدم وفقا لسلم Gold(مجال 1-7، علامة ≥4 تشير الى ضعف في الوعي) في نهاية 24 اسبوع. في نهاية فترة التجربة لوحظ انخفاض كبير في نسبة حدوث حالات نقص سكر الدم البيوكيميائي (≤3.0 mmol/L [≤54.0 ملغ%])، في كل مجموعة الدراسة (من 53 ± 63 دقيقة الى-24 دقيقة ± 56 دقيقة يوميا، p=0.004) دون اي تدهور في مستوى HbA1c. بالاضافة الى ذلك، لوحظ تحسن في الوعي لنقص السكر في الدم (من 5.1 ± 1.1 الى -4.1 ± 1.6 نقطة على سلم Gold; p=0.0001)، وانخفاض في وتيرة حدوث حالات نقص السكر الحادة في الدم (من 8.9 ± 13.4الى 8 ± 1.8 تظهر في سنة المريض، P = 0.0001).

في مقارنة العلاجات المختلفة لم تلاحظ افضلية للوعي لحالات نقص السكر في الدم لاي واحدة منها، سواءا بمقارنة طرق اخذ الانسولين (مضخة الانسولين: 4.1 ± 1.6، الحقن المتعددة تحت الجلد: 4.2 ± 1.7 نقطة؛ فرق: 0.1 نقطة؛ فاصل موثوق 95٪ (- 0.6) الى 0.8 نقطة)، ام بمقارنة طرق الرصد (RT: 4.3  SMBG: 4.0 ± 1.7 ، ± 1.6 نقطة; فرق: -0.3 نقطة، مدى الثقة (Confidence interval) 95٪ (-1.0) الى 0.4 نقطة). مقارنة نسب حدوث حالات نقص السكر الحاد في الدم، الخوف من حدوث نقص السكر في الدم وجرعات الانسولين اظهرت انخفاض مماثل في هذه المقاييس بين المجموعات المختلفة مع قيم HbA1c متوازنة. على النقيض من هذه المقاييس، ففي فحص مدى رضا المرضى وجدت افضلية واضحة لمضخة الانسولين على الحقن المتعددة تحت الجلد، ولكن لم يعثر على فرق في مدى الرضا بين طريقتي الرصد.

يلخص الباحثون النتائج بالقول، انه بشكل عام يمكن تحسين الوعي لحالات نقص السكر في الدم ايضا لدى مرضى السكري من النوع 1 المصابين منذ فترة طويلة بالمرض - دون التخلي عن توازن المرض ونسبة HbA1c المطلوبة، ودون وجود اولوية لاي من الطرق.

المصدر:Little، S. A. et al. Recovery of Hypoglycemia Awareness in Long-Standing Type 1 Diabetes: A Multicenter 2 × 2 Factorial Randomized Controlled Trial Comparing Insulin Pump With Multiple Daily Injections and Continuous With Conventional Glucose Self-Monitoring (HypoCOMPaSS). Diabetes Care DC_140030 (2014). doi:10.2337/dc14-0030  

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel