أعلن فريق بحث عن تطوير اختبار سريع للعاب لتشخيص سرطان الرئة

أعلن فريق بحث عن تطوير اختبار سريع للعاب لتشخيص سرطان الرئة

أعلن الطاقم من جامعة UCLA عن هذا التطور في المؤتمر السنوي للرابطة الأمريكية لدعم العلم، بموجب الباحثين، سوف يطرح المنتج للجمهور بعد سنتين

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 17 فبراير 2016

اعلن طاقم ابحاث برئاسة بروفيسور دافيد وونج (Wong) من جامعة كليفورنيا في لوس انجلس (UCLA) نهاية الاسبوع في المؤتمر السنوي للرابطة الامريكية لدعم العلم (AAAS) وهي احدى الهيئات المرموقة علميا في مجال العلم - بانه طور اختبارا تشخيصيا حديثا للسرطان يعتمد على اخذ عينة من اللعاب. وقد حققت التغطية اصداء واسعة في الاعلام العالمي.

 

وقال البروفيسور يونغ ان النتائج التي تحققت في الاختبار الاولي كانت "تقريبا متكاملة". وقد صدرت خلال عشر دقائق فقط من لحظة اخذ العينة. واطلق الباحثون على هذا التحديث اسم "خزعة سائلة". وفق تقديرهم فان الـ FDA قد يمنح موافقته على التكنولوجيا بعد حوالي سنتين. كما ستبدا قريبا من نهاية العام التجارب السريرية المطلوبة لهذا الغرض.

 يضيف بروفيسور وونج، تشير "التواقيع الوراثية" في قطرة اللعاب الى وجود خطر كبير للاصابة بالسرطان. والقصد هو مكونات لجزيء - tRNA لها علاقة واضحة مع الورم السرطاني.

كما افيد في المؤتمر ان تكلفة الفحص الذي تم تطويره تتراوح حوالي الـ 22 دولار.

حاليا يتم تشخيص السرطان بواسطة فحص دم او فحص النخاع العظمي، تصوير CT  و MRI، او خزعة تؤخذ من منطقة الورم نفسه.

وقال بروفيسور وونج انه من المعروف ان شظايا الورم تتحرك ضمن الدورة الدموية او في سوائل الجسد - وان التكنولوجيا التي تم تطويرها تهدف للكشف عنها.

" التشخيص المبكر للسرطان هو امر جوهري لرفع نسب بقاء المريض على قيد الحياة"، اضاف. حاليا، يتم تلقي نتائج فحص الدم لتشخيص السرطان بشكل عام بعد اسبوعين.

يذكر ان التجربة التي تحدث عنها بروفيسور وونج تجري في هذه المرحلة لسرطان الرئة، ولكن بحسب تقديره، مع تطور التكنولوجيا خلال التطوير سيكون بالامكان توسيع الفحص لانواع سرطان اخرى بالتزامن. بموجب اقواله، يمكن تطبيق الطريقة ايضا بخصوص التشخيص المبكر لسرطان البنكرياس.

 

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel