الأزمة الطبية البريطانية: نصف العيادات أفادت عن ترك الأطباء لها

الأزمة الطبية البريطانية: نصف العيادات أفادت عن ترك الأطباء لها

تواصل نقابة الأطباء البريطانية الكفاح ضد الإصلاح المقترح في ساعات وأجور الأطباء المبتدئين في بريطانيا، حيث أعلنت عن إضرابات من يوم واحد في الأشهر القادمة

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 9 مارس 2016

تتفاقم ازمة الصحة العامة في بريطانيا. حيث نشرت في نهاية الاسبوع  نتائج استبيان من قبل الجمعية الطبية البريطانية (BMA)، وجدت ان حوالي 50٪ من العيادات التي توفر الرعاية الصحية الاولية والاسرية (GP) على شفا المغادرة من قبل الاطباء، حيث يرغب بعضهم  الاعتزال من هذه المهنة.

ووفقا للمسح، اعلنت 294 عيادة انها على وشك الاغلاق بسبب صعوبات مالية، و 900 وصفوا حالتها "ضعيفة  جدا من الناحية المالية ".

ونشرت نتائج الدراسة قبيل سلسلة جديدة من اضرابات الاطباء ليوم واحد، حددت لـ 9 مارس ، 6 ابريل و 26 ابريل. تاتي الاضرابات على خلفية الجدل الذي طال امده بشان عقود العمل ورواتب الاطباء الشباب والاصلاح الذي  تحاول الدولة دفعه في هذا المجال.

موقف الـ BMA هو، ان العقود الجديدة غير عادلة وتفاقم من الوضع المالي للاطباء، في حين تدعي حكومة بريطانيا انها خلافا لذلك سوف تقوم بتحسين جودة الخدمة العامة. من بين امور اخرى، تشمل التغييرات تمديدا لايام العمل العادية، تقليص التعويض عن العمل الاضافي.

 وفقا للتقارير، حوالي -2830 من عيادات GP في جميع انحاء بريطانيا، والتي هي ثلث العيادات الحكومية في المملكة، اجابت على المسح. وذكر 46٪ من الاطباء انهم بصدد التخلي عن العمل، ترك المهنة او مغادرة بريطانيا. وقد اعلن 610 انهم يبحثون عن سبل اخرى لتسوية وضعهم المالي الخطير. عيادة  واحدة من 20  اعلنت ان وضعها المالي مستقر. نتيجة لذلك، اعلنت الـ BMA عن مبادرة  تهدف الى تقديم الدعم والمساعدة للعيادات التي تواجه الصعوبات الاكبر.

ويوجد في بريطانيا حاليا نقص بصغار الاطباء في طب الاسرة والرعاية الصحية الاولية في المجتمع. الكثير من هؤلاء الذين تخرجوا  لتوهم من كليات الطب يرفضون الانخراط في هذا المجال، ويفضل البعض العمل من خلال وكالات التوظيف الخاصة، وليس كموظفين في الخدمة الوطنية للصحة العامة (NHS).

كما نشر في الاسبوع الماضي ان 1102 طبيبا من ذوي "الماضي الجنائي"، الذي ادينوا في المحاكم في بريطانيا، سيسمح لهم بمواصلة علاج المرضى. الحديث هو عن اطباء  ادينوا من بين امور اخرى بالقيادة تحت تاثير المخدرات، الاعتداء الجنسي، اعتداء  جسدي اخر، القسوة على الاطفال، السرقة من المرضى، الجرائم داخل الاسرة، التحرش والاعتداء الجنسي على الاطفال.

التصريح الممنوح لهم لمواصلة ممارسة الطب، على الرغم من الادانات، هو نتيجة للقرار من المحاكم التاديبية من مختلف النقابات الطبية، التي تدرس بدورها تاثير الادانات الجنائية على الترخيص الطبي.

 

 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel