الاستخدام المبكر لجهاز تنظيم ضربات القلب قد يطيل الحياة لدى المرضى المصابين بفشل القلب

أثبت بحث قام به أطباء مختصين في طب القلب والأوعية الدموية انخفاضا ب-40٪ بنسبةالوفيات وب- 60٪ في نسبة الدخول الى المستشفيات بعد سبع سنوات

نشرت من ويب طب - الأحد , 8 فبراير 2015

اظهرت دراسة على مستوى دولي اجريت من قبل خبراء في امراض القلب والاوعية الدموية، ان التدخل المبكر لدى المرضى الذين يعانون من فشل القلب (Heart Failure) بواسطة استخدام جهاز تنظيم ضربات القلب للبطينين مع ازالة الرجفان (Defibrillation)، قد يطيل الحياة بشكل كبير.

عرضت نتائج الدراسة مؤخرا في مؤتمر American College of Cardiology الذي عقد في واشنطن ونشرت في مجلة NEJM. تسلط الدراسة الضوء على فوائد التدخل المبكر، عندما تكون اعراض المرض ما تزال خفيفة جدا. شارك في الدراسة 1،820 مريضا من -112 مركزا طبي في الولايات المتحدة، اوروبا وكندا وقد اجريت بالاشتراك مع جامعة روتشستر في ولاية نيويورك. لاول مرة تم فحص ما اذا كان التدخل المبكر بواسطة جهاز تنظيم ضربات القلب للبطينين لدى المرضى الذين يعانون من انخفاض في وظائف القلب - وبالطبع من دون اعراض فشل القلب المتقدمة - يمكن ان يقلل نسبة الوفيات على المدى الطويل مقارنة مع العلاج التقليدي لهذه الفئة من السكان.

قام الباحثون بمتابعة المرضى لاكثر من سبع سنوات. واتضح انه حتى بعد هذه الفترة فقد لوحظ انخفاض بنسبة اكثر من 40٪ في الوفيات واكثر من 60٪ في حالات دخول المستشفيات بسبب فشل القلب المتقدم. قال الباحثون، "فشل القلب يشكل احد الاسباب الرئيسية للوفيات المبكرة لدى مرضى القلب. حيث يحدث في هذا المرض انخفاض في وظائف القلب، وبالتالي عدم قدرة مضخة القلب على نقل الدم والاكسجين الى اعضاء الجسم بالكمية المعتادة في كل نبضة. فشل القلب قد يحدث بعد السكتة الدماغية او النوبات القلبية او بسبب امراض اخرى، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم".

حاليا، العلاج المقبول لمرضى فشل القلب هو العلاج الدوائي. التدخل بواسطة اجهزة خاصة، بما في ذلك اجهزة ضبط نبضات القلب، او زرع قلب اصطناعي٬ او عملية زرع قلب من متبرع، يتم عادة عندما يكون المرض في مرحلة متقدمة والمريض لديه اعراض فشل القلب المتقدم. المشكلة هي انه عندما تكون اعراض فشل القلب اكثر تقدما، فان توقعات سير المرض (Prognosis) تكون سيئة للغاية. اكثر من 50٪ من المرضى المصابين بفشل القلب يموتون بعد اقل من خمس سنوات من وقت تشخيص المرض.

في هذه الدراسة تبين ان التدخل المبكر بواسطة جهاز تنظيم ضربات القلب للبطينين مع مزيل الرجفان، يطيل الحياة ويؤدي الى اطاله الحياة لنحو 90٪ من المرضى الذين يتلقون هذا العلاج لاكثر من خمس سنوات اضافيه، ومعظمهم حتى وصلوا الى فحص المتابعة بعد اكثر من سبع سنوات. جميع المرضى الذين شملتهم الدراسة كان لديهم انخفاضا في وظائف القلب وخلل في انتقال الدم بين البطينين، ولكن دون اعراض فشل القلب الخفيفة جدا والتي تشمل ضيق التنفس عند الجهد الشديد. تم تقسيم مجموعة المرضى بشكل عشوائي للعلاج بواسطة منظم ضربات القلب للبطينين (الذي يؤدي للتنسيق بين بطيني القلب) مع مزيل الرجفان (الذي يعمل عندما يكون هناك عدم انتظام في ضربات القلب المهدد للحياة، وبذلك يمنع الموت المفاجئ) - بالمقارنة مع العلاج بمزيل الرجفان فقط، دون تنظيم للبطينين.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel