الإرهاق في أوساط الأطباء: نسبة عالية بين أطباء العائلة والطوارئ

الإرهاق في أوساط الأطباء: نسبة عالية بين أطباء العائلة والطوارئ

قضية الإرهاق التي يواجهها الأطباء في الولايات المتحدة، سواء بسبب الطبيعة المتطلبة للعمل، او "انتقال موضوع الطب من عالم العلوم إلى عالم الأعمال الربحية"

نشرت من ويب طب - الخميس , 3 ديسمبر 2015

تتصدر مشكلة الارهاق بين الاطباء في الولايات المتحدة جدول اعمال المجتمع الطبي في الولايات المتحدة في السنوات الاخيرة. وفقا لتقرير نشره الاسبوع الماضي موقع MedPage Today، يربط العديد من الاطباء ظاهرة الارهاق بطول المسيرة المهنية للاطباء، والجيل المتقدم نسبيا للاطباء اليوم،  الى جانب  لزوم التعامل مع التغيرات في طبيعة المهنة في العقود الاخيرة.

 
وقال الدكتور ديفيد مايو، طبيب القلب الذي يبلغ من العمر 60 عاما من دالاس، تكساس، للموقع انه يعتقد ان معظم الاطباء الذين يعانون من الارهاق المهني تزيد اعمارهم عن 50 عاما، وبانهم واكبوا  "انتقال موضوع الطب من عالم العلوم الى عالم الاعمال الربحية"، كما يحدد. وتشير التقديرات الى ان الاسباب الرئيسية للتاكل هي الضغوط من قبل ارباب العمل (مثل خدمة "ميديكير")على توفير تكاليف العلاج لعملاء التامين، والافراط في مراقبة كل خطوة يقوم بها الطبيب، والانظمة الكثيرة التي تؤثر على العمل نفسه.
 
وسجلت ادنى المعدلات في التاكل المهني في اوساط الخبراء في علم الامراض (pathology)، الامراض الجلدية، طب الاطفال والطب الوقائي.
 
" لدى كثير من الاطباء من ابناء جيلي، على سبيل المثال، كل هذه القضايا ليست جزءا من منظومة التفكير التي تربينا عليها "، كما اشار الى ان "كل هذا يجعل عملنا اقل واقل مرضي، واقل اثارة، وايضا اقل الزاما".
 
 مجموعة دراسات  اجريت في مايو كلينيك في عام 2011،  تعاملت مع ظاهرة ارهاق الاطباء المهني، اشارت الى ان اعلى معدلات الارهاق المهني هي في اوساط الاطباء الذين يقدمون الرعاية الصحية الاولية، اطباء الاسرة، اطباء الباطنية، والمتخصصين في علم الاعصاب وطب الطوارئ. وسجلت ادنى المعدلات في اوساط الخبراء في علم الامراض (pathology)، الامراض الجلدية، طب الاطفال والطب الوقائي.
 
"لهذه الظاهرة تاثير على المرضى،" كتب الباحثون، توفر" يمنح الاطباء المرهقون علاجا غير كامل، كما يقلصون من ساعات عملهم السريري، ويميلون الى عدم الاطلاع على تحديثات المبادئ التوجيهية السريرية الجديدة. ولهذا تاثير على القدرة على الوصول الى الاطباء واستمرارية العلاج من قبل المرضى".
وقد اظهرت نتائج الدراسات ايضا ان الاطباء  بشكل واضح ومطلق اكثر تاكلا مهنيا مقارنة مع غيرهم من اصحاب المهن. ومن بين النتائج الاخرى للتاكل المهني لدى الاطباء: التقاعد المبكر، الحياة الاسرية غير السعيدة، العلاقات الشخصية السيئة مع الزملاء،  فقدان التعاطف وحتى الاهمال الطبي.
ووفقا للباحثين، قد يتعاظم التاكل وفقا للمرحلة الحياتية التي يتواجد فيها الطبيب او عدد السنوات التي يعمل فيها في هذه المهنة. وقدر التقرير ان الاصلاح في قطاع الصحة الذي طبق في السنوات الاخيرة في الولايات المتحدة ("اوباما كير") "يشد الحبل فقط".
 
جمع فريق البحث التابع لـ "مايو كلينيك" بيانات من خلال استبيان وزع منذ عام 2011، على 7288 من الاطباء في الولايات المتحدة . النتائج: 45.8٪  افادوا ان لديهم عرض واحد على الاقل يتعلق بالارهاق. من بينهم، ذكر 37.9٪ ان لديهم مستوى عال من الاجهاد العاطفي، كما افاد 29.4٪ حول انسلاخ عن الذات (تبدد الشخصية).
 
عند مقارنة 6179 طبيبا تتراوح اعمارهم بين 65-29 مقابل 3442 عاملا من غير الاطباء من نفس الفئة العمرية اتضح  انه في اوساط الاطباء هنالك  معدلات اعلى من شعور الاجهاد العاطفي (32.1٪ مقابل 23.5٪)، وارتفاع معدل تبدد الشخصية (19.4٪ مقابل 15٪). وبشكل عام، فقد وجد ان الاطباء هم اكثر عرضة للتاكل الوظيفي العام (37.9٪ مقابل 27.8٪).
 
ووفقا للاستطلاع، يعمل الاطباء في الولايات المتحدة بمعدل لا يقل عن 10 ساعات في الاسبوع اكثر من غيرهم (50 مقابل 40)، وقال 40.1٪ من الاطباء انهم لا يجدوا الوقت الكافي للعائلة او حياتهم الشخصية (مقارنة بـ 23.1٪ لدى عموم السكان)، الطبيبات هن اقل رضا بكثير وتجدن اكتفاء اقل فيما يتعلق بالتوازن بين العمل والحياة مقارنة بالنساء الاكاديميات من غير الطبيبات (43.1٪ مقابل 23٪).
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel