التخدير العام للأطفال تحت جيل 4 قد يؤثر سلبا على تطورهم المعرفي

التخدير العام للأطفال تحت جيل 4 قد يؤثر سلبا على تطورهم المعرفي

تشير نتائج بحث نشر مؤخرا في مجلة PEDIATRICS إلى خطر الإضرار بالذكاء لدى الأطفال الذين خضعوا لتخدير عام تحت جيل 4

نشرت من ويب طب - الاثنين , 21 سبتمبر 2015

في التجارب على الحيوانات اليافعة، ارتبطت مواد التخدير مع موت الخلايا في الدماغ على نطاق واسع،  اضافة الى تدميرعصبي لا رجعة فيه  والاضطرابات العصبية المعرفية. وقد اثارت نتائج الدراسات على الحيوانات مخاوف كبيرة بشان سلامة استخدام التخدير في الاطفال.

حتى الان، لم تنجح الدراسات الوبائية على تاكيد او تبديد هذه المخاوف، وذلك بالاساس بسبب الاعتماد على  اختبارات التحصيل الجماعية، وعدم القدرة على تتبع التغيرات في بنية الدماغ ومحدوديات عزل نتائج الدراسات عن التحيزات المختلفة. 

فريق من الباحثين من جامعة طب الاطفال في مدينة سينسيناتي بولاية اوهايو، اجرى دراسة مقارنة بين مجموعتين من الاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين 5-18 من بين 106 طفلا  تم تجنيدهم للدراسة، 53 خضعوا لعملية جراحية تحت التخدير العام قبل سن 4 و 53 لم  يحتاجوا للتخدير حتى ذلك العمر.

خلال الدراسة خضع الاطفال لتقييم عصبي- معرفي من خلال فحوصات  التحدث والكتابة - تقييم الذكاء المرتبط بالجيل - Wechsler Intelligence Scales (WAIS) or WISC,، واختبارات التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ MRI  لمقارنة التركيب التشريحي.

الا ان نتائج اختبارات الذكاء لم تتجاوز المتوسط  السكاني، بغض النظر عن التاريخ الجراحي للطفل ، ومع ذلك، كانت نتائج دراسة مقارنة فهم المسموع واختبارات الادراك واختبارات الذكاء التشغيلية للاطفال الذين خضعوا للتخدير العام قبل سن 4 اقل بكثير مقارنة مع نتائج اقرانهم في المجموعة الضابطة.

لم يؤد التعرض للتخدير العام حتى سن الرابعة الى انخفاض في كثافة المادة الرمادية الخام على غرار ما لوحظ في التجارب على الحيوانات. ومع ذلك، فان الذكاء التشغيلي المنخفض وانخفاض المهارات الشفوية  ارتبطت  بالكثافة الاقل للمادة الرمادية في القشرة القذالية (Occipital cortex) والمخيخ.

ويعتقد الباحثون ان نتائج ابحاثهم تربط بين التعرض للتخدير العام قبل سن 4 والاضرار بالاداء المعرفي والشفوي وحتى التغيرات الهيكلية في الدماغ.

يشير الباحثون الى انه  حتى لو لم يثبت وجود علاقة سببية بشكل لا لبس فيه في هذه الدراسة، فاستنتاجاتها تحتاج الى اتمام البحث والتعامل الحذرمع التخدير العام للاطفال الصغار.

المصدر:

Cognition and Brain Structure Following Early Childhood Surgery With Anesthesia; Barynia Backeljauw, BSa, Scott K. Holland, PhDa,b, Mekibib Altaye, PhDa, and Andreas W. Loepke, MD, PhD, FAAPa, Pediatrics 2015; 136:1 e1-e12; published ahead of print June 8, 2015,doi:10.1542/peds.2014-3526

 

 

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel