التشخيص السريري لمرض باركنسون هل هو دقيق؟

التشخيص السريري لمرض باركنسون هل هو دقيق؟

وفقا للمراجعة المنهجية والتحليل التلوي من الدراسات في السنوات الـ 25 الماضية، فالتشخيص السريري لمرض الشلل الرعاشي (باركنسون) ليس دقيقا بما فيه الكفاية. ووفقا للباحثين، فإن هناك حاجة ملحة لتطوير تقنيات التصوير والمؤشرات الحيوية للمساعدة في التشخيص

نشرت من ويب طب - الأحد , 6 مارس 2016

لاختبار دقة التشخيص السريري لمرض الشلل الرعاشي (باركنسون Parkinson disease)، اجرى فريق الباحثين مراجعة منهجية وتحليل تلوي (systematic review and meta-analysis) للدراسات التي نشرت في السنوات الـ 25 الماضية. وشمل تحليل البيانات ابحاث التي قامت بنشر معاييرها للتشخيص او التي شملت البيانات الخام الاولية.

وتم العثور على ما مجموعه 20 دراسة، ولكن فقط 11 منها اكدت التشخيص من خلال عملية تشريح الجثة بعد الموت (Autopsy). كانت دقة التشخيص التي حسبت من 11 من هذه الدراسات 80.6% (فاصل الثقة 95%: 75.2% -85.3%).

  • عندما تم تشخيص المرض من قبل شخص غير متخصص، وصلت دقة التشخيص الى 73.8% (فاصل الثقة 95%: 67.8% -79.6%)
  • عندما قام طبيب متخصص في اضطرابات الحركة كانت دقة التشخيص 79.6% (فاصل الثقة 95%: 46% -95.1%)
  • وارتفعت دقة التشخيص الى 83.9% ( فاصل الثقة 95%: 69.7% -92.6%) حين تمت متابعة المريض بشكل متواصل.​

اما عند استخدام معايير الجمعية البريطانية لمرض باركنسون (UK Parkinson's Disease Society Brain Bank Research Center criteria) للتشخيص،  ارتفعت مستويات دقة التشخيص الى 82.7% (فاصل الثقة 95%: 62.6% -93%).

خلص الباحثون الى ان دقة التشخيص السريري لمرض الشلل الرعاشي الباركنسون غير كافية. بحيث لم تتغير الدقة التشخيص بشكل ملحوظ في السنوات الـ 25 الماضية، وخاصة في المراحل المبكرة من المرض. واضاف الباحثون، انه يجب العمل على ايجاد المؤشرات الحيوية وسبل التصوير (الاشعة) للمساعدة في تشخيص المرض.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel