التصوير الخالي من الاشعاع وال CT التصوير الخالي من الاشعاع

دراسة استعادية لم تجد اختلافات كبيرة في المدة حتى اعطاء المضادات الحيوية، المدة حتى الجراحة ونسبة ازالة الزائدة الدودية السلبية.

نشرت من ويب طب - الخميس , 2 أبريل 2015

دراسة استعادية (retrospective)، مخصصة لتشخيص فاعلية مسار التصوير الخالي من الاشعاع، التي اجريت في قسم الطوارئ للاطفال في مستشفى في نيويورك.

لمدة سنتين (حتى تشرين اول 2010)، كان فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT)، الذي يشمل مادة تباين عن طريق حقنة وابتلاع، الفحص المختار في القسم في حالة اشتباه في حالة التهاب الزائدة الدودية لدى الاطفال (تحت جيل 18). تم تحديد الفحص كمجموعة A. بعد ذلك، لمدة سنتين، مسار التصوير المختار كان استخدام الموجات الفوق الصوتية، وبعدها التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لاطفال فوق جيل 5، اذا لم تكن الامواج الفوق صوتية واضحة. تم تحديد هذه المجموعة كمجموعة B.

من بين 662 طفلا (معدل العمر 12 سنة)، 265 طفل في المجموعة A و397 في مجموعة B. معدل الزائدة الدودية السلبية (فحص تصوير ايجابي كاذب) كان متشابها بين المجموعتين (2.5% للمجموعة Aـ، 1.4% للمجموعة B). لم تكن حالات التهاب الزائدة الدودية التي لم تشخص (تصوير سلبي كاذب) في اي من المجموعتين، على الرغم من ان 11% من الاطفال الذين كانوا اصحاب فحص تصوير سالب فقدوا المتابعة.

بين الاطفال مع فحص ايجابي، لم يكن فرق بين المجموعات فيما يتعلق للوقت حتى بداية اعطاء المضادات الحيوية او حتى اجراء الجراحة. نسبة الانثقاب كانت متشابهة بين المجموعات. فترة المكوث في المستشفى كذلك.

وافق الباحثون بالاعتماد على الدراسة الاستعادية ان مسار التصوير الخالي من الاشعاع الذي يشمل فحص الامواج الفوق صوتية كالفحص المختار وبعدها الـ MRI عند الحاجة، ليسوا اقل من فحص الـ CT من اجل تشخيص التهاب الزائدة الدودية عند الاطفال.

المصدر: Aspelud G, Fingeret A, Gross E, et al. Ultrasonography/MRI Versus CT for Diagnosing Appendicitis. Pediatrics. 2014;133(4):586 -593

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel