الجمعية الأمريكية لعلم الأورام: العلاج بالخلايا الجذعية هو أهم تطور في المجال

الجمعية الأمريكية لعلم الأورام: العلاج بالخلايا الجذعية هو أهم تطور في المجال

الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريرية (ASCO) درجت العلاج بالخلايا الجذعية كأهم تقدم لهذه السنة في التقرير السنوي للاتحاد

نشرت من ويب طب - الأحد , 21 فبراير 2016

على الرغم من كل الانجازات البحثية التي ظهرت في تقرير ASCO؛ (American Society of Clinical Oncology)، برز مجال واحد على وجه الخصوص - العلاج المناعي بالخلايا الجذعية. في غضون بضع سنوات، كان الباحثين والمنظمين قادرين على النهوض في استراتيجيات علاجية مناعية للتطبيق .

منذ اول نجاح في علاج سرطان الجلد المتقدم، هنالك اليوم ادلة بان العلاج المناعي يعمل ضد مجموعة متنوعة من انواع السرطان. حتى  لدى المرضى الذين عولجوا بالفعل بواسطة كل العلاجات التقليدية، بامكان  العلاج المناعي بالخلايا الجذعية منع نمو الخلايا السرطانية، وعادة مع اعراض جانبية طفيفة فقط.

يجري بحث الاستراتيجيتان الرئيسيتان في هذا المجال، وقد حققت كلاها نجاحات كبيرة خلال العام الماضي. ترتبط الاولى بتحرير الرسن  للاستجابة الطبيعية للجهاز المناعي ضد السرطان، وتساعد الاخرى في  الكشف عن وتدمير الخلايا السرطانية.

 

مثبطات نقاط الرقابة المناعية:

تعمل على تحفيز رد الفعل المناعي الطبيعي في مواجهة السرطان

الجهاز المناعي غير المتحكم به قد يؤدي لرد فعل التهابي كبير واضطرابات مناعة ذاتية. يملك الجهاز المناعي نقاط رقابة تهدف لكبح النظام ومنع اصابة الانسجة السليمة. هنالك اورام تخلق جزيئات شبيهة لتلك الناتجة عن الجهاز المناعي، وبالتالي فانها تعطل رد الفعل المناعي في مواجهة الورم.

المثبطات التي تعمل على نقاط التحكم هذه تزيل ال"رسن" الذي فرض على الجهاز المناعي من قبل الورم، وبالتالي فانها تعطي الجهاز المناعي حرية العمل ضد الورم. اظهرت الادوية التي تعمل ضمن هذه الالية نتائج واعدة بخصوص سرطان الجلد وسرطان الرئة، اضافة الى اورام اخرى.

الدواء الاول الذي تمت الموافقة عليه من قبل الـ FDA من هذه المجموعة هو ايبيليموماب-ipilimumab، الذي يحجب الـ CTLA-4 عن خلايا T، ما يؤدي لرد فعل واسع من قبل الجهاز المناعي، يشمل مهاجمة خلايا السرطان. هنالك مجموعة من الادوية الجديدة اكثر تهاجم بروتينات اخرى في مسار الرقابة على الجهاز المناعي، وهي معروفة بـ PD-1. يعمل العلاج بواسطة منع ربط خلايا السرطان لبروتين PD-1 في خلايا الجهاز المناعي، ما يؤدي لرد فعل مناعي كبير في مواجهة الورم مع اعراض جانبية اقل.

 

تعليم الخلايا السرطانية:

الى جانب مثبطات نقاط التحكم في الجهاز المناعي، تتم دراسة استراتيجية اضافية وهي تقوية رد الفعل المناعي الخلوي. مثال على ذلك هو مستضد لينتوموماف (Blinatumomab) الذي يرتبط ببروتينين مختلفين على الخلايا البيضاء CD19 على خلايا B و CD3 على خلايا T. وهكذا تؤدي المستضدات بخلايا B السرطانية (في حالة سرطان الدم) للارتباط بخلايا T القاتلة.

 

تمت المصادقة على الدواء في ديسمبر 2014 بواسطة الـ FDA لعلاج مرضى ALL دون كروموزوم فيلادلفيا - وهو شكل عنيف من ALL.

 

تم في التقرير تفصيل ابحاث جديدة لادوية موجودة في مرحلة التطوير، اضافة الى انجازات اخرى في مجال علم الاورام السريري في السنة المنصرمة.

 

 
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel