دواء تجريبي جديد يحسن من نسب البقاء على قيد الحياة لمرضى سرطان الكلى المتقدم

دواء تجريبي جديد يحسن من نسب البقاء على قيد الحياة لمرضى سرطان الكلى المتقدم

دراسة سريرية مرحلة 3 قارنت بين Nivolumab، مثبط نقطة الرقابة المناعية في مسار الموت الخلوي المخطط، وبين Everolimus

نشرت من ويب طب - الاثنين , 26 أكتوبر 2015

العلاجات الحالية للسرطان من مصدر خلايا الكلى RCC--Renal Cell Carcinoma في المرحلة النقيلية لا يؤثر بدرجة كبيرة على البقاء على قيد الحياة لدى المرضى الذين تلقوا العلاج في السابق. Nivolumab ا(NIVO) يثبط العنصر المناعي لمسار موت الخلايا المخطط (programmed death-1 (PD-1) immune checkpoint inhibitor).

البحث السريري المرحلة 2

اجري على المرضى الذين يعانون من سرطان الكلى النقيلي المتقدم  والذين عولجوا من قبل،  اظهر الدواء نتائج مشجعة  حول التاثير في البقاء على قيد الحياة.

دراسة سريرية مرحلة 3

قارنت بين Nivolumab، وبين Everolimus (اEVE) لدى المرضى الذين يعانون من سرطان الكلى واللذين عولجوا بعلاج مضاد  لتشكيل الاوعية الدموية الجديدة (Angiogenesis).

تم في الدراسة ادراج البالغين الذين يعانون من المراحل المتقدمة من سرطان الكلى ( Clear cell او  RCC نقيلي)، علاج ضد Angiogenesis قبل واحد او اثنين، ثلاثة او اقل من العلاجات النظامية، والامراض القابلة للقياس (RECIST V1.1) والوظائفية على اساس مؤشر كرنوفسكي 70٪ او اكثر.

تم تكليف المرضى عشوائيا بنسبة 1:1 لتلقي NIVO بجرعة 3 ملغ لكل كلغم عن طريق الوريد مرة كل اسبوعين، او 10 ملغ يوميا EVE بجرعة فموية.

 تم علاج المرضى حتى تطور المرض او حدوث سمية شديدة.  في بعض الحالات، امكن العلاج حتى بعد تقدم المرض. وفق تقدير الفائدة للمريض. نقطة النهاية الاولية كانت البقاء الاجمالي على قيد الحياة.

في المحصلة، تم تخصيص 410 مريضا لتلقي NIVO و-411 لتلقي EVE. وكان الحد الادنى لوقت المتابعة 15 شهرا. كان متوسط البقاء الكلي 25 شهرا (21.8 لـ  NIVO  و 19.6 لـ  EVE)، مع نسبة الخطر HR  0.73 (مدى ثقة 98.5%; 0.57-0.93, P=0.0018ا).  

عانى 79٪ و 88٪ من المرضى في مجموعة NIVO وEVE، على التوالي، من الاثار الجانبية. كان الاكثر شيوعا التعب والغثيان والحكة بالنسبة لـ NIVO والتعب،  التهاب الفم وفقر الدم بالنسبة لـ EVE. وقد حدثت اعراض جانبية  خطيرة ( درجة 3 و 4) لدى 19٪ ولدى 37٪ من المرضى الذين عولجوا بـ NIVO وEVE، على التوالي.

ويشير الباحثون الى انهم تمكنوا من الوصول الى نقطة النهاية الاولية التي حددت للدراسة: فقد بقي المرضى في مجموعة NIVO  لفترة اطول دون ايجاد صلة  في التعبير عن PD-L1 (لجين من PD-1). كانت الاثار الجانبية الخطيرة اقل شيوعا في مجموعة NIVO مقابل مجموعة EVE.

هذه هي اول دراسة تظهر فائدة من حيث البقاء على قيد الحياة لمثبط يعمل على نقطة مراقبة مناعية بالمقارنة مع العلاج الاعتيادي المتوفر حاليا لمرضى سرطان الكلى المتقدم والذين عولجوا من قبل.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel