الدواء المبتكر Venetoclax لعلاج سرطان الدم ينتظر الموافقة من قبل FDA

الدواء المبتكر Venetoclax لعلاج سرطان الدم ينتظر الموافقة من قبل FDA

وفقا لتقديرات شركة Abbvie، مطورة الدواء الذي يعتمد على تثبيط نشاط الجين BCL الذي ينظم عمليات موت الخلايا، فانه سيتم إعطاء الموافقة الشهر المقبل

نشرت من ويب طب - الأحد , 13 مارس 2016

الدواء المخصص يعمل بشكل محدد ضد قدرة الخلايا السرطانية على تجاوز عملية "الانتحار" الطبيعية للخلايا (Apoptosis)، ينتظر في هذه الايام للحصول على الموافقة القريبة من ادارة الغذاء والدواء (FDA) ; هذا ما ذكرته الاسبوع الماضي مجلة Nature Reviews Drug Discovery.

الدواء هو Venetoclax، لشركة AbbVie، الذي يعمل بمثابة مثبط لـ BCL2، الجين الذي ينظم عملية موت الخلايا. هذا هو عبارة عن جزيء الذي تم تطويره ليكون تفاعل البروتين ضد البروتين، وذكر التقرير انه قد يكون الاول من نوعه للوصول الى السوق التجارية.

الجين BCL2؛ (B-cell lymphoma 2) هو الاول من عائلة كاملة من الجينات التي تشفر للبروتينات المشاركة في عملية موت الخلايا المبرمج. وقد تم اكتشافه قبل نحو 30 عاما، واستغرق الامر لشركات الادوية 20 عاما من العمل المخبري للعثور على جزيئات صغيرة والتي لديها القدرة على كبح نشاطه.

وفقا للتقرير، لشركة "Abbvie" كان هنالك ثلاثة ادوية مرشحة, والتي تخطت مرحلتين من التجارب السريرية، حتى وجد الدواء المناسب لتقديمه للحصول على موافقة ادارة الاغذية والعقاقير الـ FDA كدواء فريد من نوعه. ووفقا للتقرير، فان المسار يوضح مدى التعقيد والمدة الطويلة لتطوير مكون نشط في دواء جديد.

وذكر التقرير ان شركة "Abbvie" تتوقع ان يتم منح التصريح خلال الشهر المقبل. بذلك، فان الشركة تعتقد انه سيكون هناك تغيير جذري في العلاج الذي سيعطى لمرضى CLL (سرطان الدم اللمفاوي المزمن). عندما يعطى التصريح سيكون هذا هو اول عقار من نوعه والذي سيعمل ضد قدرة الخلايا السرطانية على الهروب من عملية موت الخلايا المبرمج. هذه القدرة على التهرب هي واحدة من ابرز علامات السرطان.

اكتشاف الـ BCL2 اوضح مدى مشاركة هذا الجين في العملية السرطانية. البروتينات الورمية - Oncogene الاخرى كانت معروفة بالفعل، الا انها شجعت النمو, التكاثر وانتشار الخلايا الخبيثة، في حين ان الـ BCL2 شارك في ما يسمى بـ "وسم المسار" للتهرب من عملية موت الخلايا المبرمج. فهو يزيد من قدرة الخلايا السرطانية على البقاء على قيد الحياة ويساعدها في التغلب على الاشارة التي تامرها بـ "الانتحار".

المقال الذي يستعرض مسيرة العمل البحثي حول تطوير الدواء، يشير الى ان شركات اخرى، مثل "روش-ROCHE" و "نوبرتيس-NOVARTIS"، اعتمدت اساليب اخرى للادوية التي تعتمد على نفس الجزيء، بهدف كبح نشاط البروتينات المشاركة في عملية موت الخلايا المبرمج.

اليوم هنالك على الاقل اربعة عقاقير في المراحل السريرية.

 

نشر التقرير في دورية Nature Reviews Drug Discovery

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel