الريتالين يمكن أن يحسن التوازن ويقلل من خطر السقوط لدى كبار السن

الريتالين يمكن أن يحسن التوازن ويقلل من خطر السقوط لدى كبار السن

الريتالين الذي يستخدم لعلاج اضطراب نقص الانتباه (ADHD) والتغفيق Narcolepsy لدى الأطفال، يحسن التوازن ويقلل من خطر السقوط لدى كبار السن, هذا ما يظهر من دراسة جديدة!

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 1 يناير 2014

وجد الباحثون ان جرعة واحدة من الريتالين - وهو دواء يستخدم لعلاج اضطراب نقص الانتباه (ADHD) والتغفيق Narcolepsy لدى الاطفال - يساعد على الحد من خطر السقوط والوقوع لدى كبار السن، فضلا عن تحسين السيطرة على التوازن في المشي.

وقال معدو البحث، الذي نشر في مجلة Journal of Gerontology Medical Sciences، ان السقوط لدى كبار السن يشكل السبب الرئيسي لكسور الورك وللموت نتيجة لحوادث السقوط. وتدهور نظام التوازن اثناء المشي والوقوف، المرتبط بالعمر، هو المساهم الرئيسي في حدوث السقوط لدى كبار السن.

وجد الباحثون ان جرعة واحدة من الريتالين (ميثيلفينيدات، MPH)، تحسن من ثبات المشية - سواء عندما يتعلق الامر بالمشي دون اداء مهمة معرفية في نفس الوقت، وكذلك اثناء المشي مع اداء مهام معرفية في نفس الوقت ("مهمة مزدوجة").

يقول الباحثون ان الدراسة اظهرت ان الـ MPH قد يكون خيارا علاجيا لتحسين المشي وتقليل خطر السقوط لدى البالغين وكبار السن.

"هذا صحيح بشكل خاص في الحالات الاكثر تعقيدا"، حيث اكد الباحثون على انه "كما يحدث في الحياة الحقيقية، عندما تكون هناك حاجة للمشي اثناء اداء مهام اخرى في نفس الوقت، عندها يتركز الاهتمام في مكان اخر (على سبيل المثال، النظر الى حركة المرور في الشارع، اجراء محادثة)، وليس تنفيذ المهمة الحركية المحددة (المشي)".

شارك في الدراسة 30 من المسنين المستقلين (بجيل 70 وما فوق) الذين يعيشون في مجتمعاتهم والقادرين على المشي 20 متر دون مساعدة شخصية او استخدام الجهاز المساعد. بعد الفحص الاولي، تلقوا جرعة واحدة (10 ملغ) من MPH. المجموعة الضابطة تلقت جرعة العلاج الوهمي (Placebo). لم يعرف الباحثون والمشاركون لاي مجموعة ينتمي كل مشارك. تم تقييم جميع المشاركين في الدراسة في اربعة حالات في الوقوف والمشي. بعضهم نفذوا مهام دمجت بين ضبط التوازن وبين مهام ادراكية في نفس الوقت. وجد ان زيادة الانتباه والتحسن في الانتباه والتركيز الناجمة عن اخذ MPH ادت الى تحسن في ضبط التوازن اثناء المشي، وخاصة في حالات المهام المزدوجة.

واشار الباحثون الى انه يمكن تفسير النتائج بان MPH ادى الى تحسن المشي ليس فقط من خلال تاثيره على تحسين الانتباه، وانما ايضا ظهرت علامات على ان له تاثير مباشر على مناطق في الدماغ  المسئولة عن التحكم في التوازن.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel