العلاج الفوري بحاصرات بيتا خفض القلق لدى الذين يعانون من رهاب العناكب

العلاج الفوري بحاصرات بيتا خفض القلق لدى الذين يعانون من رهاب العناكب

أوضحت دراسة أن جرعة لمرة واحدة من البروبرانولول كانت فعالة لعلاج اضطراب رهاب العناكب، فقط عندما أعطي الدواء فورا بعد التعرض الذي أدى إلى تنشيط الذاكرة

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 9 فبراير 2016
ذكريات الرعب لا تعتبر بعد انطباعا لا يمحى. وتظهر الدراسات في السنوات الاخيرة ان اعادة تذكر ذاكرة مخيفة مبلورة  تؤدي لعملية "اعادة بلورة" . التدخل في عملية اعادة التبلور، على سبيل المثال عن طريق الدواء، قد تحفز على تعليق التعديلات في  الذكريات المخيفة. ومع ذلك، فمن المعروف ان الذكريات القديمة هي اكثر صعوبة واكثر صعوبة للتغيير بشكل عام.
كما نعلم، فان البروبرانولول (Propranolol) هو من حاصرات بيتا التي تخترق حاجز الدم - الدماغ، وتقوم بعرقلة مستقبلات البيتا (oradrenergic β-blocker) في اللوز، وهي الميزة التي تتعارض مع  مسار PKA-CREB، المنوطة بالمرونة العصبية  للذاكرة.
 
هدفت الدراسة الحالية الى بحث ما اذا كان من الممكن تغيير عملية  " اعادة البلورة" باستخدام بروبرانولول، وبذلك التخفيف من الخوف من العناكب في اوساط المفحوصين الذين يعانون من رهاب العناكب (Arachnophobia). 
 
شملت الدراسة ثلاث اذرع. تعرض المفحوصين الذين يعانون من رهاب العناكب على المدى القصير (2 دقيقة) لعنكبوت الرتيلاء (Tarantula). بعد التعرض، تلقى نصف المشاركين جرعة لمرة واحدة من البروبرانولول 40 ملغ و تلقى نصفهم - دواء وهمي، على شكل بحث مسيطر عليه ووهمي، مزدوج التعمية (Double-blind experiment). شملت كل واحدة من المجموعتين 15 مفحوصا.
لاختبار ما اذا كانت اعادة التنشيط (التعرض للرتيلاء) ضرورية،  شملت الدراسة مجموعة اخرى من 15 مفحوصا ممن تلقوا جرعة لمرة واحدة من 40 ملغ بروبرانولول، دون ان يتعرضوا  لعنكبوت.
واظهرت النتائج ان البروبرانولول كان فعالا في علاج الاضطراب فقط  لدى اولئك الذين حصلوا على الدواء بعد اعادة تنشيط الذاكرة (التعرض الرتيلاء). ومن المثير للاهتمام، ان التغيير في السلوك تجاه العناكب لم يكن فقط للعنكبوت الذي تعرضوا  له  - الرتيلاء - ولكن بشكل عام لانواع اخرى من العناكب.
 
في الاستبيانات التي تمت تعبئتها من قبل المفحوصين، فان اولئك الذين اظهروا التغيير السلوكي الفوري تجاه العناكب لم يبلغوا عن التغيير على الفور، بل بعد بضعة اشهر. واستمر التغيير حتى بعد عام من المتابعة. وكما ذكر، لم يلاحظ تاثير البروبرانولول لدى اولئك الذين تلقوا الدواء دون ان يخضعوا لاعادة  تفعيل.
 
خلص الباحثون الى  ان حاصرات بيتا كانت فعالة في علاج اضطرابات القلق، وتحديدا رهاب العناكب، فقط عندما اعطيت بشكل متلازم مع اعادة تنشيط ذاكرة الخوف. بالاضافة الى ذلك، كان التمثيل المعرفي (التقرير الذاتي) ليس ضروريا من اجل التغيير المتوقع بالسلوك تجاه المحفز المخيف - حدث التغيير السلوكي فورا (اما التمثيل المعرفي فقد حدث بعد بضعة اشهر فقط). ويتوقع الباحثون موجة جديدة من العلاجات الدوائية التي تهدف الى التدخل في العملية البلاستيكية المتشابكة، والموجود في اساس التعلم والذاكرة.
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel