العلاج الكيميائي لسرطان الثدي وسرطان القولون فعال أيضا لدى كبار السن

العلاج الكيميائي لسرطان الثدي وسرطان القولون فعال أيضا لدى كبار السن

وجدت دراستان أن العلاج الكيميائي يخفض خطر الوفاة بشكل عام حتى سن 79 لدى المصابات بسرطان الثدي ولغاية سن 89 لدى المصابين بسرطان القولون

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 16 ديسمبر 2015

اجري هذا البحث بغرض مقارنة فعالية نظم العلاج الكيميائي المختلفة في اطالة بقاء مرضى سرطان الثدي وسرطان القولون على قيد الحياة، وفقا للسن.

اجريت دراسة تتبع استعادية تم تعديلها بناء على الاحتمال الشرطي لتلقي العلاج الكيميائي. واستخدم الباحثون 16 منطقة من SEER ء(Surveillance, Epidemiology, and End Results) من قاعدة بيانات SEER للرعاية الطبية.

شمل  تحليل البيانات 14440 امراة شخصت مع سرطان ثدي سلبي للاستروجين في المراحل I حتى  IIIa و26,893 من الرجال والنساء مع سرطان القولون مرحلة III، ممن تتراوح اعمارهم بين 65 واكثر، وتم تشخيصهم في السنوات 1992-2009. النتائج الاولية  التي تم فحصها كانت معدلات الوفيات بين المرضى الذين خضعوا للعلاج الكيميائي.

بين النساء، مرضى سرطان الثدي الذين تتراوح اعمارهم بين 65-69، كان خطر الوفاة عموما اقل بكثير لدى النساء اللواتي خضعن للعلاج الكيميائي مقارنة مع النساء اللواتي لم تخضعن لعلاج كيميائي، بعد ضبط عوامل التدخل (متغيرات متداخلة-confounders) (نسبة الخطر، HR، لكل مجموعة الدراسة: 0.70، HR فوج معدل وفق تقارب التقييم: 0.82).
وقد لوحظت انماط مماثلة بين النساء اللواتي تتراوح اعمارهن بين 70-79، ولكن بين النساء الذين تتراوح اعمارهن بين 80 واكثر (80-89)، كان خطر الوفاة بشكل عام ليس اقل من ذلك بكثير بالنسبة للنساء اللواتي خضعن للعلاج الكيميائي. كان الاستثناء في مجموعة صغيرة من المعالجات اللواتي تتراوح اعمارهن بين 80-84 ممن تلقوا دوكسوروبيسين (Doxorubicin – Adriblastina, Caelyx, Myocet)  بالاضافة الى سيكلوفوسفاميد (Cyclophosphamide - Endoxan)، ممن كن ضمن نسبة خطر اقل للوفاة.
 

العلاج الكيميائي

وقد وجد العلاج الكيميائي فعالا لدى مرضى سرطان القولون المرحلة III، الذين تتراوح اعمارهم بين 65-84، وحتى الذين تتراوح اعمارهم بين 85-89، وقد تمكن العلاج الكيميائي الى خفض خطر الموت بشكل كبير (HR لمجموعة الدراسة: 0.79،  HR لفوج معدل: 0.79).
 

نتائج الدراسة

واظهرت نتائج الدراسة ان فعالية العلاج الكيميائي تقل مع التقدم في السن لدى النساء المصابات بسرطان الثدي، حيث يكون العلاج الكيميائي لديهن فعالا حتى سن 79، ما عدا الجمع بين دوكسوروبيسين وسيكلوفوسفاميد والذي يحسن النتائج لدى المريضات اللواتي تتراوح اعمارهن بين 80-84. بالنسبة للممعالجين الذين يعانون من سرطان القولون المرحلة الثالثة، يعتبر العلاج الكيماوي فعالا حتى جيل 89.
 
ولاحظ الباحثون ان نتائج هذه الدراسة تتوافق مع نتائج  دراسات التخصيص العشوائي التي نشرت في الماضي.
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel