العلاج المساند Adjuvant يحسن DFS عند العودة الموضعية-المحلية لسرطان الثدي

أثبت بحث أن العلاج الكيميائي المدمج أدى إلى تحسن في البقاء بدون مرض مع انتهاء السنوات الخمس لدى المصابات بسرطان الثدي، بالذات تلك النساء بدون مستقبلات الأستروجين (Astrogen Receptors)

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 3 مارس 2015

على ضوء الخطورة العالية لظهور النقيلات وخطورة الوفاة التي تخفي بداخلها عودة موضعية-محلية منعزلة (isolated locoregional recurrences‏, ILRR) لسرطان الثدي، هدف بحث  CALOR‏ (Chemotherapy for isolated locoregional recurrence of breast cancer)، الذي نشر مؤخرا في المجلة الدورية The Lancet Oncology، الى اختبار فائدة العلاج المساند (Adjuvant) في تحسين فرص البقاء في هذه الحالات.

لغرض البحث، تم خلال 7 سنوات (2003-2010) تجنيد نساء مصابات بسرطان الثدي احادي الجانب مع ILRR مثبت من خلال اخذ عينة من بعد استئصال الثدي (mastectomy) او كتلة ورمية (lumpectomy) مع هوامش جراحية نظيفة استاصلت تماما.

تم توزيع المشتركات بشكل مكشوف، اما من اجل تلقي علاج كيميائي حصب اختيار الباحث من نظام مفضل ل-4 علاجات يحتوي على عدد من الادوية (85 امراة)، او لعدم تلقي العلاج (77 امراة). بالاضافة للعلاج الكيميائي، تم تقديم علاج مساند متعلق بالغدد الصماء للنساء مع مستقبلات ايجابية، وتم تقديم علاج بالاشعة لجميع النساء مع هوامش تدخلية مجهرية، مع امكانية اضافة مضادات HER2.

تم تحليل المعطيات احصائيا وفقا لطريقة العلاج (intention-to-treat). عند انتهاء المتابعة التي دامت بالمعدل 4.9 سنوات (مجال بين كل 3 شهور 3.6-6.0) تم التوصل الى نقطة النهاية الاساسية، وهي البقاء بدون مرض (disease-free survival) لدى 28% من النساء اللواتي تم اختيارهن لتلقي العلاج الكيميائي، مقابل 44% ممن تم اختيارهن لعدم تلقي العلاج الكيميائي.

نسبة البقاء بدون مرض في السنوات الخمس الاولى في مجموعة العلاج (69%؛ مجال الثقة 95% 56-79%) كانت اكبر بشكل بارز (نسبة الخطورة 0.59؛ مجال الثقة 95%: 0.35-0.99)، بالمقارنة مع مجموعة الرقابة (57%؛ مجال الثقة 95%: 44-67%).

عند التقسيم بموجب خواص الخلايا السرطانية، اتضح ان العلاج المساند هو اكثر نجاعة لتلك النساء بدون مستقبلات الاستروجين (Astrogen Receptors) في نسيج الورم العائد (قيمة P للتفاعل: 0.046) لكن ليس بالتقسيم وفقا لحالة مستقبلات الاستروجين في نسيج الورم الاولي (قيمة P للتفاعل: 0.43). في اوساط ال-81 امراة اللواتي تلقين علاجا كيميائيا، عانت 15% منهن من اعراض شديدة غير مرغوب بها، بالاساس قلة العدلات (Neutropenia - فقط ومع حرارة) وتلوث الامعاء. يشير الباحثون، وفقا لهذا الدلائل، الى انه يجب تقديم التوصيات بشان العلاج المساند للمريضات المعرضات لعودة موضعية-محلية منعزلة لسرطان الثدي الذي استاصل بكامله، بالذات في الاورام بدون مستقبلات الاستروجين. 

المصدر:   Aebi S, Gelber S, Anderson SJ, et al. Chemotherapy for isolated locoregional recurrence of breast cancer (CALOR): a randomised trial. Lancet Oncol [Internet] 2014 [cited 2014 Feb 17];15(2):156–63. : 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel