العلاقة بين التعرض للكادميوم وبين زيادة إفراز البرولاكتين

أظهرت دراسة التي أجريت على الفئران أنه يوجد للتركيزات النانومولارية للكادميوم نشاط استروجيني يؤثر على إفراز البرولاكتين من الغدة النخامية الأمامية

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 فبراير 2015

الكادميوم (Cadmium) هو معدن ثقيل يشكل مصدر قلق في كل ما يتعلق بتاثيره على صحة الانسان. تشير الدراسات الحديثة انه مثل المعادن الثقيلة الاخرى، فان الكادميوم قد يقلد تاثير الاستروجين للـ (17β-estradiol (E2، المرتبط بتفعيل مستقبلات E2.

 تتكون الغدة النخامية الامامية من عدة انواع من الخلايا الهامة للعديد من العمليات الفسيولوجية، مثل النمو، التطور، التمثيل الغذائي والتكاثر. الخلايا الموجهة اللبنية (lactotrophic)، التي تفرز البرولاكتين، تشكل حوالي 50٪ من خلايا الغدة. مع الخلايا المولدة لموجهة الغدد التناسلية (Gonadotrophs - التي تفرز FSH  و LH)، هي الهدف الرئيسي للـ E2، الذي يشجع على تكاثر الخلايا ويزيد من افراز البرولاكتين، في الغدة النخامية الامامية. تنشيط هرمون الاستروجين يتم بواسطة اثنين من مستقبلات هرمون الاستروجين الخاصة: ERα و- ERβ. تاثير E2 على افراز البرولاكتين وتكاثر الخلايا الموجهة اللبنية يتم بواسطة مستقبلات ERα.

قد اظهر الباحثون ان تركيز منخفض من 10nM من الكادميوم نجح بزيادة تكاثر الخلايا الموجهة اللبنية في مستنبت خلايا الغدة النخامية الامامية الماخوذة من الفئران. الكادميوم شجع دورة الخلايا من خلال زيادة تعبير السيكلينات D1، D3 و c-fos، وادى لزيادة انتاج هرمون البرولاكتين وافرازه.

 هذه التاثيرات للكادميوم، المماثلة لتلك التي للـ E2، تم منعها بواسطة ضادة (Antagonist) لمستقبلات (E2(ERα، مما يشير الى ان تاثير هذا المعدن الثقيل يتم من خلال تفعيل مستقبلات ERα. علاوة على ذلك، فالكادميوم مع الـ E2 زادا من تعبير مستقبلات ERα واظهرا اثرا مضاف (Additive).

  تظهر الدراسة للمرة الاولى، ان تركيزات الكادميوم النانومولارية (nanomolar) لها نشاط استروجيني، وبالتالي لها تاثير على تكاثر الخلايا وافراز البرولاكتين من خلايا الغدة النخامية الامامية عبر تفعيل مستقبلات E2. نتائج الدراسة تدعم الفرضية القائلة ان المواد التي لها تاثير مماثل لهرمون الاستروجين (xenoestrogenic agent)، كالكادميوم قد تشوش التوازن الهرموني وتؤثر على العمليات الفسيولوجية التي يشترك بها البرولاكتين، مثل النمو، التمثيل الغذائي او الخصوبة. علاوة على ذلك، فان تاثيرات الكادميوم المماثلة للاستروجين قد تكون ذا اهمية كبيرة في العمليات السرطانية في الانسجة التي تعتمد على الاستروجين.

من هنا يمكن ان نستنتج ان للكادميوم دور في مسببات الامراض المختلفة المرتبطة بالغدة النخامية الامامية والانسجة الاخرى التي تستجيب لهرمون الاستروجين، وبالتالي فانه يشكل خطرا كبيرا على صحة الانسان.

المصدر: Ronchetti SA, Miler EA, Duvilanski BH, Cabilla JP.Cadmium Mimics Estrogen-Driven Cell Proliferation and Prolactin Secretion from Anterior Pituitary Cells.PLoS One. 2013 Nov 13;8(11):e81101.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel