الولايات المتحدة: نسبة تفوق المتوقع من المضاعفات بعد إجراء تنظير القولون

الولايات المتحدة: نسبة تفوق المتوقع من المضاعفات بعد إجراء تنظير القولون

وجد بحث انه في 1.6% من إجراءات تنظير القولون لدى ابناء 65 وما فوق من الأصحاء غير الموجودين في خطر حصول مضاعفات اضطرت المعالجون إلى المكوث في المستشفى خلال أسبوع

نشرت من ويب طب - الاثنين , 22 فبراير 2016

تستلتزم النسبة المرتفعة عن المتوقع للمضاعفات بعد اجراء تنظير القولون (Colonoscopy)، التسرير في المستشفى، هذا ما طرحه بحث جديد، اجري بواسطة "مركز ييل لتقييم نتائج الابحاث"، والذي نشر في الشهر الماضي كمقال وهو الاول من نوعه في دورية Gastroenterology.

 بادر للبحث د. هيرلان كرومهولتس (Krumholz)، مدير الـ Yale Center for Outcomes Research and Evaluation بعد ان راى احد اصدقائه ينقل للمستشفى بعد يوم فقط من اجراء تنظير القولون. وقد قرر دراسة شيوع المضاعفات التي تظهر بعد الاجراء وكيف تظهر.

في مقابل مع موقع Medpage Today في الاسبوع الماضي قال د. كرومهولتس، ان صديقه بدا ضعيفا ومريضا وقد بدا جسمه بالارتعاش بعد الاجراء الذي خضع له. وقد برز تشكك ان المضاعفات في حالته كان سببها الثقب او بسبب تلوث بحقن الوريد للتخدير الموضعي.

يخضع في كل سنة في الولايات المتحدة 14 مليون شخص لاجراء تنظير القولون. وقد اظهر البحث الحالي ان جودة وكمية الاجراءات تتعلق بمهارة الاطباء والممرضين الذين ينفذون الاجراء، ولكن ايضا باداء المعاهد التي تجرى فيها. 

وجد طاقم د.كرومهولتس، ان  1.6% من بين 325 الف معالج بصحة جيدة ممن اعتبروا كاصحاب خطر منخفض لاعراض جانبية سلبية ضمن هذا الاجراء، واجهوا خلال سبعة ايام مضاعفات مختلفة كانت خطيرة بما فيه الكفاية حتى انه كانت ثمة حاجة لعلاجهم في المستشفى او على الاقل علاجهم في اقسام الطوارئ.

وفق نتائج البحث فان حوالي 27 الف مؤمن في "مديكير-Medicare" في مجموعة الجيل من 65 وما فوق، ممن يخضعون لتنظير القولون كل عام، سوف ياتون لزيارة المستشفى بشكل غير مخطط خلال 7 ايام من بعد الاجراء.

لا يشكل هذا العدد اشخاصا في مجموعة 50-64، ممن ابدوا رد فعل سلبي لتنظير القولون واضطروا للمكوث في المستشفى.

تشمل حالات الخلل المركزية تلك التي تحدث خلال الاجراء نفسه: الثقب والتمزق (laceration) والتي قد تؤدي للنزيف، او التلوث الالتهابي. كما قد تسبب ادوية التخدير لرد فعل سلبي قد يؤدي لحالة  نقص الاوكسجين، التهاب رئتين تنفسي (aspiration pneumonia) او خلل في نبض القلب. كما ان اوجاع البطن والغثيان هي مضاعفات محتملة بعد ثقب الامعاء.  

كما اتضح ايضا، ان معظم الاعراض الجانبية السلبية تحدث ضمن نافذة زمنية مدتها 7 ايام بعد الاجراء. وفي فحص اجري عام 2014 بواسطة الـ CDC تبين ان نسبة المضاعفات بعد العملية تتراوح بين 1.0-0.8%  في مدة زمنية تتراوح بين 7-14 يوما، ولكن ثمة تقدير ان زيارات المستشفيات في اعقاب هذا الاجراء هي بنسبة 3.8-2.4% بعد حوالي شهر من الاجراء.

ويكون خطر المضاعفات اعلى بالنسبة للمعالجين الذيم يوصونهم بالخضوع للاجراء مرة كل 5-10 سنوات بعد وجود درنة في الاجراء الاول. بالتالي فهنالك معالجين قد يخضعون مع بلوغهم جيل 76 لـ 3-6 اجراءات تنظير قولون.

شدد الباحثين على ان قاعدة بياناتهم تعتمد على معالجين اصحاء. وقد اخرج منها اولئك ممن هم بخطر لمضاعفات بعد الاجراء ممن يعانون من داء الرتوج-diverticulitis، وهو مرض امعاء التهابي او مرض مزمن خطير.

وجد البحث فروقا بين نسب المضاعفات في اعقاب الاجراءات التي نفذت في معاهد قرب المستشفيات وبين نسب المضاعفات في العيادات الجراحية المستقلة. 6.5 حالات تسرير لكل 1000 اجراء و 13 حالة تسرير  لكل 1000 اجراء، على التوالي. في اماكن معينة صعد عدد حالات التسرير الى 16.6 لكل 1000 اجراء.

في اعقاب البحث قررت "مديكير" تسيير قياسات جودة للعيادات التي تجرى فيها عمليات تنظير للقولون. وسوف تنشر نتائج الجودة ابتداء من السنة القادمة على موقع "مديكير".

 

للدخول الى التقرير الكامل الرجاء الضغط هنا

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel