التطبيقات التي تحوّل الهواتف الذكية لجهاز طبي

أعلن مدير FDA أنه سيتولى الاشراف على التطبيقات التي ستحول الهواتف الذكية لجهاز فحص، مثل جهاز تخطيط كهربائية القلب المحمول، فحص السكر والموجات الفوق صوتية.

نشرت من ويب طب - الخميس , 2 أبريل 2015

اعلن مدير منظمة الغذاء والدواء الاميريكية (FDA)  الاسبوع الماضي انه سيدخل مجال التطبيقات للهواتف الذكية والاجهزة اللوحية المختصة بمواضيع الطب والصحة.

هدف المنظمة تنظيم الانشطة التي تحدث بهذا المجال، الاخذ بالازدياد بتسارع كبير. تعتزم ادارة الـ FDA الاشراف على التطبيقات المشغلة على الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية وتؤدي وظائف مختلفة بالمجال الطبي، ومن بينها ما يستخدمه الاطباء.

الهدف هو فحص التطبيقات التي تساعد الهواتف الذكية على العمل كادوات فحص واجهزة، مثل التطبيقات التي وبمساعدة جهاز اضافي تسهل تنفيذ ونقل الفحص بالموجات الفوق صوتية.

اعلمت المنظمة الاميريكية انه بدون رقابة او تنظيم، قد تسبب هذه التطبيقات مخاطر محتملة للمرضى. طبيب في الولايات المتحدة: " حتى الان وتيرة تطور تطبيقات للاستعمالات الطبية كان بطيئا لانه لم يكن واضحا ماذا سيكون رد فعل الـ FDA". بالسنوات الاخيرة ومع نمو استعمال الهواتف الذكية، ظهرت عشرات الاف التطبيقات بمجالات الصحة والطب.  من بينها عداد السعرات الحرارية، عداد الخطوات لتمارين اللياقة البدنية، عداد الوزن وغيرها.

لا تعتزم الـ FDA الاهتمام بهذا النوع من التطبيقات بصفتها كمراقب. مع ذلك، تعتزم المنظمة فحص تطبيقات اخرى، بينهم كهذه التي تسمح للجهاز العمل كجهاز تخطيط قلب متنقل او لقياس مستوى السكر بالدم بطريقة غير باضعة، مثلا.  اعلن الFDA ان فريق مختصين نيابة عنها " عمل بجهد لايجاد التوازن الصحيح وفحص فقط التطبيقات للاجهزة النقالة التي لديها امكانية ان تسبب ضررا للمريض  بعد عملية غير دقيقة".

في هذا السياق ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" ان قرار الـ FDA التدخل لتنظيم مسرح التطبيقات بمواضيع الطب والصحة سيحفز  ظهور اختراعات جديدة اكثر بهذا المجال بالتحديد. اسمع هذا التقدير مثلا على يد الدكتور جوزيف سميث، العالم الرئيسي لمواضيع الطب في West Health Institute, وهي منظمة بدون اهداف ربحية في مجال البحث الطبي، حيث قال " حتى الان وتيرة تطوير هذه التطبيقات للاستعمالات الطبية كانت بطيئة لانه لم يكن واضحا ماذا ستكون ردة فعل العامل التنظيمي الاكثر تاهيلا - FDA". نظام الرقابة والتنظيم من قبل الـ FDA سيكون مشابها لتلك التي تستخدمها لكل اداة او جهاز طبي. في اخر سنتين منح الـ FDA موافقته لحوالي 40 تطبيقا بدون اجبار مخترعي ومطوري البرنامج ان يجروا تجارب اكلينيكية غالية. وفي الوقت نفسه اعلن الـ FDA نيته  اقامة قاعدة بيانات حول الزرعات، ناظمات القلب الاصطناعية وكل جهاز طبي اخر، من اجل تسهيل متابعة ومعالجة الاخطاء. في الوقت نفسه، اعلن الـ FDA انه يعتزم اجراء متابعة دقيقة حول اجهزة طبية كثيرة - ابتداءا من ناظمات القلب الاصطناعية وحتى الزرعة لاستبدال مفصل الورك.  حيث ستكون الرقابة عليهم  من خلال نظام الكتروني حديث.

هدف المتابعة هو الكشف عن مشاكل في هذه الزرعات بمرحلة متقدمة. المتابعة ستجرى بفضل الالتزام المفروض  اليوم على كل جهاز طبي يزرع في جسم المريض بان يشمل شيفرة خاصة به تعرف صانعه، تاريخ التسويق ومتغيرات كثيرة اخرى. في اطار المبادرة الجديدة، ستخزن ارقام التعريف في قاعدة بيانات خاصة من اجل مساعدة الاطباء، المنظمين وللشركات المنتجة ان تقيم رصدا دقيقا حول الامان وصلاحية كل جهاز.

رسالة الـ FDA بهذا الموضوع استقبلت بالترحيب وعرفت بيد المنظمات المختلفة كانجاز مهم للمرضى، الاطباء، العيادات والمستشفيات. من المفروض ان تقلص المتابعة الدقيقة نسبة مكالمات الاستدعاء التي كانت بالسنوات الاخيرة حول اجهزة وزرعات مختلفة مثل اجهزة تنظيم القلب، مفاصل اوراك اصطناعية او مضخات دواء  وجدت فيها اخطاء في  الانتاج والتصميم.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel