أول حالة إصابة بفيروس HIV بين النساء اللاتي مارسن الجنس مع نساء اخريات في الولايات المتحدة

أبلغ مركز المراقبة والوقاية من الأمراض عن الحالة الأولى الأكيدة للإصابة بين النساء اللواتي يمارسن الجنس مع نساء أخريات بفيروس HIV، يرجع ذلك على ما يبدو لطبيعة العلاقة الجنسية

نشرت من ويب طب - الأحد , 1 مارس 2015

تم تاكيد اول حالة للاصابة بـ HIV، بين النساء اللاتي مارسن الجنس مع نساء اخريات والابلاغ عنها قبل بضعة ايام من قبل مسؤولي الصحة الاتحادية في الولايات المتحدة. يعتبر ذاك حدثا نادرا ومع ذلك فقد سبق وان اوصى مركز المراقبة والوقاية من الامراض (CDC) للنساء المثليات جنسيا، التي تكون احداهن حامله لفيروس نقص المناعة البشرية - HIV، باتخاذ الاحتياطات اللازمة.

الامراتان في سنوات الـ 40 من عمرهن، ويعشن في يوستن، وقد حدثت لديهن العدوى في عام 2012. تلقت واحدة منهن علاجا ضد فيروس نقص المناعة البشرية - HIV، بين عامي 2009-2010 ولكنها توقفت عن اخذ العلاج. اظهرت الاختبارات الجينية تشابها باكثر من 98٪ بين الفيروسات لدى كلتا المراتين، مما يشير الى حدوث العدوى. تم فحص المراة التي لم تعالج لوجود الاجسام المضادة في مناسبتين، في مارس 2012، ووجدت لديها نتيجة سلبية للفيروس. بعد 18 يوما من الفحص السلبي الثاني، تم فحصها مرة اخرى وكانت النتيجة ايجابية. وتنفي المراة  ان تكون قد مارست الجنس مع شخص اخر غير شريكتها في الستة اشهر التي سبقت الاصابة بالعدوى.

اعترفت النساء بممارسة الجنس اثناء الحيض وانهن استخدمن وسائل جنسية للولوج، واحيانا بقوة، لدرجة حدوث النزيف. هذا ويوصي المسؤولون في الـ CDC جميع الاشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية - HIV والذين يمارسون الجنس مع غير الحاملين للفيروس، الحرص على اخذ العلاج الدوائي المضاد للفيروسات الرجعية (antiretroviral) والذي يقلل من مستوى الفيروس في الدم وسوائل الجسم، وبالتالي يقلل من فرص حدوث العدوى.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel