باحثون في الولايات المتحدة: يجب تقليص التوجيهات لخزعة بالغدة الدرقية

وجد الباحثون أنه في %98 من الحالات التي تم فيها أخذ خزعات - فإن تجمع الخلايا المشكوك فيه لم يكن سرطانيا، وقد قاموا بالتوصية بتبني توجيهات جديدة لإرسال المرضى للخزعة

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 فبراير 2015

دراسة  نشرت هذا الاسبوع في الولايات المتحدة، تدعي ان الاطباء يقومون باجراء اختبارات خزعة الغدة الدرقية اكثر من اللزوم. وقام الباحثون من جامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو، بفحص نتائج خزعة لحوالي 8،800 من المرضى، الذين تم ارسالهم لاجراء الاختبار الغازي  (بواسطة ابرة)،  بعد ان اثار فحص اولترا-ساوند  قلقا بشان  العقيدات (nodule) في الغدة.

 ووجد الباحثون انه في 98٪ من الحالات التي تم فيها اخذ خزعات فان تراكم الخلايا الصغيرة لم تكن سرطانية. نشرت الدراسة في المجلة الدورية JAMA Internal Medicine 

"حاليا نحن نقوم في الولايات المتحدة باجراء الكثير من الخزعات للغدة الدرقية للمرضى، الذين هم في الواقع ضمن مخاطر منخفضة جدا للاصابة بسرطان الغدة الدرقية"،  تقول رائدة البحث، د. ريبيكا سميث بيندمان. يوصي الباحثون ان يتم من الان فصاعدا، اخذ خزعة فقط اذا رصد الاطباء وجود الكالسيوم او في حال كان قطر الورم اكبر من 2 سم، وهو صلبا تماما. 

قال الباحثون ايضا انه بالاضافة الى ان فحص الخزعة غير المريح، فانه غالبا ما تكون النتائج غير حاسمة، ما يمكن ان يؤدي الى فحص خزعة اوسع، "لا يستهان به".

 " بالمقارنة مع غيرها من التوجيهات، حيث تنفيذ الكثير منها معقد للغاية، فان متابعة الارشادات المثبتة والبسيطة التي وجدت، ستساعد بشكل كبير، في تقليل عدد الخزعات من الغدة الدرقية التي تجرى في الولايات المتحدة" اضافت سميث - بيندمان. 

 يتم في كل عام تشخيص 45،000 من النساء و 15،000 من الرجال في الولايات المتحدة كمعانين من سرطان الغدة الدرقية. ووفقا للمركز الوطني للسرطان، فان ما يقرب من 1،850 شخص سيموتون من المرض.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel