باحثون يكتشفون فروقا في تركيب الناقل العصبي في أوساط المصابين بالتوحد

باحثون يكتشفون فروقا في تركيب الناقل العصبي في أوساط المصابين بالتوحد

بموجب أقوال الباحثين، يعتبر الاكتشاف اختراقا في فهم ظاهرة التوحد، وقد تؤدي لتحسين قدرة التشخيص في المستقبل والعلاج المبكر للمرض

نشرت من ويب طب - الاثنين , 28 ديسمبر 2015

اشار طاقم من الباحثين من جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) لدورية Current Biology، بانه اكتشف ان هناك اختلافا في التركيب الكيميائي للناقل العصبي في دماغ الشخص السليم المصاب بمرض التوحد. وقال الباحثون ان هذا الاكتشاف هو عبارة عن خطوة هامة في فهم ظاهرة التوحد، وربما يؤدي في المستقبل الى تحسين قدرة الكشف والعلاج المبكر لهذا المرض.

وورد في بيان صحفي وزعته جامعة هارفارد ان الاختلافات في التركيب الكيميائي للناقل العصبي في الدماغ  تم اكتشافها عبر الية الملاحظة التي كشفت استجابات مختلفة واردة في الناقل العصبي بين شخصين - مع وبدون التوحد.
 
وافادت رئيس الطاقم البحثي، ان "تلك هي المرة الاولى التي يتم ايجاد علاقة بين ناقل عصبي معين في الدماغ وبين تصرف توحدي".
 
تراست مجموعة البحث الدكتورة كارولين روبرتسون. العنصر الكيميائي الذي يكون الموصلات العصبية في المخ (ناقل عصبي) هو غاما -امينو- بوتيريك  او باختصار "غابا" (GABA).
 
وافادت رئيسة فريق البحث: "هذه هي المرة الاولى التي توجد  فيها صلة بين ناقل  عصبي معين في الدماغ والسلوك  التوحدي".  وهذه هي المرة الاولى  ايضا التي تتوفر فيها الادلة لدى البشر. وشددت ان النتائج تحمل قيمة كبيرة في دراسة مرض التوحد. "قد تستخدم نتائج مماثلة لرصد الاطفال والرضع المصابين باضطراب التوحد في المراحل المبكرة وتتيح التدخل العلاجي المبكر"، قالت.
 
يتميز اضطراب التوحد بفائض المحفزات الحسية التي تغمر الدماغ، ربما بسبب نشاط الناقلات العصبية. فلدى الاشخاص الذين يعانون من مرض التوحد  نلحظ اعراض مشابهة لنوبات الصرع.
 
ومع ذلك، حذر الباحثون ان رصد ناقل عصبي اشكالي واحد لا يمكن استخدامه كقاعدة لدواء لمرض التوحد، نظرا لتعقيد هذه الظاهرة وتداخل اليات متعددة.
 
 
 
 
 
 
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel