باحثون يكشفون عن جين جديد يرتبط بنسخة فتاكة من سرطان الجلد

باحثون يكشفون عن جين جديد يرتبط بنسخة فتاكة من سرطان الجلد

شخص طاقم باحثين جين RASA2 الذي تؤدي طفرة فيه لتقليل الرقابة على الأورام، ولنمو سريع وفتاك أكثر من المعتاد لسرطان الجلد من نوع ميلانوما

نشرت من ويب طب - الخميس , 29 أكتوبر 2015

اعلن  فريق من الباحثين عن اكتشاف  الجين المرتبط بزيادة مخاطر التعرض لسرطان الجلد، والذي تؤدي طفرة فيه الى انخفاض في اداء الجين وتمكنه من تطوير السرطان.

نشرت تفاصيل الدراسة الجديدة  في دورية Nature Genetics. ففي نفس الجين الذي اكتشف تحدث طفرة جينية في 5.4٪ من حالات سرطان الجلد، ولا يتم التعبير عن ذلك في اكثر من 35٪ من الذين يصابون بهذا المرض . يكون متوسط العمر المتوقع للمرضى مع هذه الطفرة اقل من المتوسط.
 

الاكتشافات الجديدة

الاكتشافات الجديدة قد تفتح الباب امام فهم الية نمو وانتشار سرطان الجلد، وايضا في المستقبل - لتطوير اتجاهات جديدة لعلاج هذا المرض.
 
اكتشاف العلاقة بين هذا الجين وسرطان الجلد، حيث بحث الفريق العلمي عن الجينات التي تقمع الاورام  في قاعدة بيانات سرطان الجلد في  المختبر - الاكبر في العالم لهذا السرطان  - بما في ذلك بيانات عن جينومات (المبنى الجيني) لاكثر من 500 مريض.
 
" ابحاث الجينات القامعة للورم اساسية لفهم بيولوجيا السرطان"،  اوضحت احدى الباحثات وهي طالبة في مرحلة ما بعد الدكتوراه في فريق البحث، "هناك حاجة ملحة لتحديد العيوب الجينية لسرطان الجلد والتي يمكن ان تكون بمثابة اهداف للادوية. فهم هذه الطفرات هي خطوة اولى في الكشف عن الاليات المسؤولة عن انتشار سرطان الجلد ".
 
في بحث جينومات المرضى الذين يعانون من سرطان الجلد، والتي ضمت طفرات في عدد من الجينات المعروفة كقامعة للاورام برز بشكل ملحوظ الجين الذي اكتشف الان - RASA2. في سلسلة من التجارب التي هدفت الى معرفة دوره المحدد، استنسخ الباحثون البروتين العادي الذي يشفره الجين ونسخته المتحولة، الاكثر شيوعا، من اجل الكشف عن تاثيرها على خلايا سرطان الجلد.
 
اتضح ان RASA2 يراقب بروتين رئيسي في الخلية - وهو بروتين RAS. منذ فترة طويلة كان  معروف بانه يؤدي لزيادة غير متحكم فيها من الخلايا. عندما اعاد العلماء للخلايا التي تحوي الطفرات بالبروتين  RASA2 القدرة على انتاجه، توقفت الخلايا السرطانية عن التكاثر - وماتت.
 
 العمر المتوقع للمرضى الذين يعتبر مسار الـ RAS لديهم تالف، هو اقصر من المرضى الذين يعانون من انواع اخرى من سرطان الجلد. حتى الان، لم ينجحوا بتطوير ادوية  تؤثر على هذا المسار.
 
وفقا لاقوال بروفيسور صامويل، "التشويشات في مسار الـ RAS شائعة جدا في السرطان. ان اكتشاف الية بديلة لتشغيل هذا المسار، قد تشجع العديد من الابحاث المكملة ما سوف يؤدي بالتاكيد لنتائج تحمل اهمية طبية. نحن سوف نركز حاليا على RASA2 للعثور على البروتينات التي يرتبط فيها  في الخلايا الصحية وخلايا سرطان الجلد، وكذلك الطريقة التي تستجيب فيها الخلايا للعلاجات المستهدفة "
 
المصدر:
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel