بحث استرالي: هناك زيادة في نسبة الذين يعانون من الآم أسفل الظهر في جميع أنحاء العالم

حوالي 83 مليون شكوى من آلام الظهر تم تسجيلها في عام 2010، بالمقارنة مع حوالي 53 مليون فقط قبل جوالي عقدين. عوامل الخطر: العمل وحركات الجسم غير الطبيعية!

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 1 يناير 2014

نشرت مجلة Annals of the Rheumatic Disease دراسة  اجريت في جامعة كوينزلاند في استراليا، اظهرت ان الام اسفل الظهر هي مشكلة طبية اخذه في الازدياد في جميع انحاء العالم. ويلخص الباحثون ان المزيد من الناس حول العالم يعانون من الام الظهر اكثر من اي مشكلة اخرى مماثلة، وان هذه الظاهرة اصبحت السبب الرئيسي لتقييد الحركة والاعاقة. ووفقا للبيانات، يعاني من هذه المشكلة بالاساس من يعملون في الزراعة، ولكن ايضا الكثير من الاشخاص في البلدان النامية.

وفقا للمعطيات التي قدمها فريق البحث بقيادة الدكتور داميان هوي، يتضح انه في عام 1990 كان عدد الذين عانوا من الام اسفل الظهر في جميع انحاء العالم نحو 58.2 مليون شخص وفي عام 2010 قفز العدد الى 83 مليون. نسبة انتشار هذه الظاهرة اعلى لدى الرجال عنها لدى النساء وهي تزيد مع تقدم العمر. اعلى نسبة تكون في سن 80 تقريبا، وخاصة في البلدان حيث متوسط العمر المتوقع مرتفع.

اظهرت دراسة اخرى نشرت في هذا السياق في نفس المجلة (التي قام بها فريق من جامعة سيدني) انه من بين 21700000 من الذين يعانون من الام اسفل الظهر – والذين اصبحوا مقيدين في انشطتهم - فان المشكلة كانت بسبب عملهم (Occupational ergonomic risk factors).

عوامل الخطر المهنية التي تؤثر على ظهور الام اسفل الظهر هي: وتيرة العمل السريعة، حركة الجسم المتكررة، فترات قصيرة جدا للانتعاش من المجهود البدني، حمل الاحمال الثقيلة، انحناءات والتواءات الظهر- اي حركات الظهر غير الطبيعية.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel