بحث: الإصابة بعدوى HPV ترفع بسبع مرات خطر الإصابة بسرطان الرأس

بحث: الإصابة بعدوى HPV ترفع بسبع مرات خطر الإصابة بسرطان الرأس

على الرغم من أنه من المعروف منذ فترة طويلة أن الفيروس يمكن أن يسبب هذا النوع من السرطانات، فإن هذه الدراسة حددت كميا لأول مرة نسبة هذه المخاطر

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 26 يناير 2016

فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، والذي يرتبط بزيادة مخاطر الاصابة بسرطان عنق الرحم ويزيد من خطر سرطان الراس - العنق بسبع مرات على الاقل. هذا ما ذكره فريق من الاطباء والباحثين في مجلة JAMA Oncology.

على الرغم من انه من المعروف منذ فترة طويلة ان الفيروس يمكن ان يسبب لهذا النوع من السرطان، فان هذه الدراسة حددت كميا لاول مرة نسبة هذه المخاطر. ووفقا للباحثين، يمكن منع نقل عدوى الفيروس عن طريق التطعيم، ويمكن لاختبار سوائل الفم تقديم معلومات الى الطبيب حول من هو الاكثر عرضة للخطر.

اجرى البحث فريق بكلية الطب البرت اينشتاين في نيويورك، برئاسة الدكتور الير اجلياو (Ilir Agalliu). واستند هذا البحث على بيانات موثقة عن اكثر من 96 الف شخص، لذلك تلك واحدة من اكبر  الدراسات السريرية  التي اجريت حول هذا الموضوع.

كجزء من البحث اجري تحليل لسوائل الفم للكشف عن العدوى عن طريق الفم بفيروس الورم الحليمي البشري HPV. وبعد اربع سنوات على هذه التجربة، طور 132 مشاركا بالفعل شكلا من اشكال سرطان الراس والعنق. مقابل كل واحد من المرضى اجري فحص مقارنة مع ثلاثة اشخاص ممن لم يكن لديهم هذا النوع من السرطان. 

وتبين ان المصابين بفيروس الورم الحليمي البشري من السلالة 16 كانت  لديهم زيادة خطر  بين 2  و 22 مرة  ليكونوا ضمن   مرضى سرطان   الراس والرقبة. 

هل هنالك علاقة للجنس الفموي

ويعتقد الخبراء ان 70٪ من جميع سرطانات الراس والعنق سببها  الاصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري HPV، والتي تميل الى الحدوث لدى ممارسة الجنس الفموي. التقييمات الحالية هي انه بحلول عام 2020 فان عدد مرضى سرطان الراس والرقبة سيكون اعلى من سرطان عنق الرحم، الذي يرتبط ايضا بفيروس الورم الحليمي البشري HPV.

حتى اوائل سنوات الـ 90  من القرن الماضي، سيطر الاعتقاد القائل  بان سرطان الراس والعنق ينجم عن التدخين والكحول. في العقود الاخيرة، كانت هناك زيادة حادة في هذا النوع من السرطان في اوساط الرجال غيريي الجنس (Heterosexuality) - ما قاد الباحثين لمحاولة ايجاد تفسير اخر لظهور هذا المرض واسبابه. 

هذا النوع من الصلة بين الفيروس والسرطان حظي بعناوين الصحف في عام 2013، وذلك عندما اعلن الممثل السينمائي مايكل دوغلاس الذي كان يعالج من سرطان الحلق، بانه يعتقد ان سبب السرطان هو فيروس الورم الحليمي البشري HPV.

هناك نوعان من التطعيمات التي وافقت عليها FDA ضد فيروس الورم الحليمي البشريHPV، والذان  يتم استخدامهما في بعض البلدان: Cervarix و Gardasil. وهما معدان   لمنع العدوى لسلالتين من فيروس HPV16 وHPV18. ؛"Gardasil" يغطي ايضا ظهور الوذمات بواسطة سلالات 6 و 11 من الفيروس. وقد  تمت الموافقة على نوع جديد  ومحسن من Gardasil من قبل ادارة FDA في العام الماضي. يعرف حاليا عن 109 سلالة مختلفة من الفيروس.

للدخول الى التقرير الكامل الرجاء الضغط هنا

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel