بحث: السمنة المفرطة ترتبط بمخاطر قلبية طويلة الأمد

وجد بحث أن النساء اللواتي أصبن بالسمنة المفرطة قبل الحمل احتجن في المستقبل لفحوصات أكثر وفترات مكوث في المستشفى تتعلق بأسباب قلبية

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 فبراير 2015

السمنة المفرطة ترتبط بمخاطر قلبية طويلة الامد للنساء المنجبات: هذا ما يتضح من بحث جديد اجري في قسم امراض النساء والتوليد التابع لاحدى الجامعات.عرضت نتائج هذا البحث الذي اعتمد على متابعة النساء المنجبات خلال اكثر من عشر سنوات قبل اسبوعين في المؤتمر السنوي للرابطة الامريكية للانجاب والذي عقد في نيو اورلينز.

وجدت الدراسة صلة بين البدانة في الحمل وامراض القلب والاوعية الدموية وبالاضافة الى ذلك وجدت ان الاصابة بالامراض القلبية قد تظهر في سن صغير نسبيا. وافيد كذلك ان النتائج ذات اهمية كبيرة سواء من حيث امكانية تقييم مخاطر الاصابة بامراض القلب والاوعية الدموية وكذلك القدرة على الكشف المبكر والوقاية الثانوية من هذا المرض. وجاء ان انتشار السمنة في ارتفاع حاد في اخر عقدين من الزمن. فحوالي ثلث النساء في سن الانجاب يعانين من السمنة، ويتعرضن لمجموعة متنوعة من المضاعفات الانجابية. وكان الغرض من هذه الدراسة هو تحديد فيما اذا كانت السمنة  قبل الحمل تشكل عامل خطر مستقل لامراض القلب والاوعية الدموية في وقت لاحق في حياة المراة، من خلال عملية تتبع من عشرة الى عشرين سنة بعد الحمل.

تم جمع البيانات لجميع النساء اللواتي انجبن في هذا المشفى بين الاعوام 1988-1999 وقد اجريت المتابعة لهن حتى عام 2012. تمت مقارنة معدل الاصابة بالامراض القلبية والمكوث بالمستشفيات على خلفية مشاكل في القلب بين النساء اللواتي يعانين من السمنة المفرطة ومجموعة الرقابة. تم تجنيد 46488 امراة قامت بالانجاب. 1،221 منهن اصبن بالسمنة المفرطة ما قبل فترة الحمل. وقد اتضح، ان النساء اللواتي عانين من السمنة ما قبل الحمل، عانين من معدلات اعلى من الاحداث القلبية البسيطة، واحتجن لفحوصات قلبية غيرغزوية/اجتياحية (invasive) وعدد من مرات المكوث في المستشفيات المرتبطة باسباب قلبية.

اشار الباحث في المقال الى ان "النتائج ذات اهمية كبيرة لطبيب التوليد والطبيب الاستشاري لمعالجاته، ليس فقط فيما يتعلق بمضاعفات السمنة والحمل، ولكن ايضا بشان الاصابة اللاحقة في حياتهن.

كاطباء توليد، يشمل عملنا ايضا التزامنا بالتعامل مع الحمل كفرصة سانحة للمحافظة على الصحة المستقبلية للمراة، بغض النظر عن الحمل نفسه. ولذلك، فعلى الطبيب ان يحذر النساء حول المرض الذي من الممكن ان تتعرضن له في وقت لاحق في الحياة وفقا لعوامل الخطر التي تجلت امام الطبيب اثناء متابعته للحمل".

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel