تزايد فرص الوفاة من الجراحات التي تتم في نهاية الأسبوع

خطورة الوفاة جراء الجراحة الانتقائية في نهايات الأسبوع في بريطانيا أعلى مقارنة بالجراحة التي تجرى يوم الإثنين؛ أحد الأسباب: طاقم مصغر تنقصه الخبرة.

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 24 فبراير 2015

نشر الموقع الالكتروني ل-BMJ في الاسبوع السابق نتائج بحث اجري في بريطانيا، مفاده ان المرضى الذين يفترض بهم ان يجروا جراحة انتقائية في نهاية الاسبوع معرضون لخطورة اكبر بكثير للوفاة جراء المضاعفات التي تظهر بعد 30 يوم من العملية، هذا بالمقارنة مع من قرروا اجراء العملية في منتصف الاسبوع، بالاخص يوم الاثنين (يوم العمل الاول بالاسبوع في بريطانيا). 

جاء في رد رابطة الاطباء الجراحين (الكلية الملكية للجراحين RCS) "ان الحديث يدور عن اشارة تنبيه" وان الدلائل "غير معقولة". من بين تبريرات هذا الوضع، كما وردت لرؤساء جهاز الصحة العمومية البريطانية NHS:النقص في الاطباء المتمرسين في اجراء العمليات الجراحية عند نهاية الاسبوع "مما يؤدي الى نتائج وخيمة بشان المرضى".

يركز الاعلام البريطاني بشكل واسع على الاخفاقات التي تظهر داخل جهاز الصحة العمومية في الدولة بكل ما يتعلق بسلامة المريض. بموجب المعطيات التي نشرت في BMJ، فان خطورة الوفاة خلال 30 يوما من بعد الجراحة الانتقائية المخططة تزداد بشكل يومي من بعد يوم الاثنين. بالمقارنة مع ايام الاثنين من الاسبوع، فان خطورة الوفاة هي اكبر ب-82% فيما لو اجريت العملية يوم الجمعة، السبت او الاحد. تستند النتائج الى فحص السجلات الطبية ل-4.1 مليون مريض ممن اجروا العملية الانتقائية في بريطانيا بين السنوات 2008-2010. في هذه الفترة، تم تسجيل 27,582 حالة وفاة لاشخاص اجروا العملية وتوفوا خلال 30 يوما من بعد ذلك.

حتى ان نسبة الوفاة عند تصنيف العملية بدرجة خطورة متوسطة تاثرت جدا من اليوم الذي اجريت به العملية.

لو تم اجراء العملية يوم الاثنين، كانت النسبة 5.5 من بين 1,000 حالة استشفاء، لو تم اجراء العملية يوم الثلاثاء، ارتفعت النسبة الى 6.2 من بين 1,000؛ وصلت النسبة يوم الاربعاء الى 6.7 من بين 1,000 حالة استشفاء؛ ايام الخميس الى 7.0 من بين 1,000 حالة استشفاء. عندما تم اجراء الجراحة الانتقائية يوم الجمعة، ارتفعت نسبة حالات الوفاة التي حدثت خلال 30 يوما من العملية الى 8.2 من بين 1,000 حالة استشفاء (اي اعلى ب-44% بالمقارنة مع العمليات التي اجريت ايام الاثنين). مثلا، في عملية الاستئصال الجزئي للمعدة، كانت نسبة الوفاة 20.1 من بين 1,000 عندما تم اجراء العملية يوم الاثنين، لكنها كانت 30.6 من بين 1,000 عندما تم اجراء العملية يوم الجمعة. تم اكتشاف حالة مشابهة بشان الجراحات الانتقائية للرئتين، او جراحات المجازة والجراحات الاخرى المتعلقة بتحسين تدفق الدم الى القلب او اصلاح ام الدم (Aneurysm) في الشريان الابهر (Aorta). يسري هذا الاتجاه ايضا على الجراحات المنوطة بمستوى خطورة منخفض: 1.8 حالة وفاة من بين 1,000 حالة استشفاء في العمليات التي يتم اجراؤها ايام الاثنين، مقابل 2.4 من بين 1,000 (ارتفاع بنسبة 33%) في العمليات التي يتم اجراؤها ايام الجمعة.

اشار الباحثون، وعلى راسهم اخصائي الوبائيات د. بول ايلين من "Emperial College في لندن"، الى ان ال-48 ساعة التي تلي العملية الجراحية هي حاسمة بما يتعلق باحتمال تعافي المريض وبقاءه، الا انه في نهايات الاسبوع، في المستشفيات العمومية، يكون مستوى العلاج والاشراف ادنى، الطاقم اصغر واقل تمرسا، وعلى ما يبدو بدون اتاحة لوسائل التشخيص وللعمليات الطارئة. 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel