بحث في الدنمارك: يمكنك مشاهدة التضيق في صمام القلب عن طريق فحص دم

وجد الباحثون أن ارتفاع مستويات البروتين الشحمي مرتبط بتضيق الصمام الأبهري في قلب من جرى فحصهم

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 فبراير 2015

وجد اطباء القلب من مستشفيات Rigshospital وHerlev في كوبنهاجن، جنبا الى جنب مع باحثين في امراض القلب في جامعة كوبنهاغن صلة واضحة بين تضيق الشريان الابهر وظهور البروتين الدهني في الدم. وقد صرح الباحثون لدورية: Journal of the American College of Cardiology، ان نتائج البحوث قد تساعد على المدى الطويل في الوقاية من امراض احتشاء القلب وانه يمكن استخدام التشخيص للمستويات العالية من هذا البروتين للتنبؤ بظهور المرض في المستقبل.

ووفقا لنتائج الدراسة، فان حوالي 2٪ الى 7٪ من الذين تتراوح اعمارهم 65 واكثر في الدنمارك يعانون من تضيق الصمام الابهري (AS - تضيق الصمام الابهر). المرض الذي قد يكون راجعا الى عوامل وراثية، يمكن ان يكون قاتلا، والعلاج الوحيد الفعال المتاح حاليا هو اجراء عملية جراحية. ذكر الباحثون انهم وجدوا ان ارتفاع مستويات البروتين الشحمي ((Lipoprotein(a) يرتبط بمخاطر كبيرة لظهور AS وانه لدى 10٪ من اولئك الذين وجدت مستويات مرتفعة من البروتين - فان نسبة مخاطر الاصابة بالمرض قد تقفز مرتين او ثلاث مرات.

كما تم العثور في الدراسة، ان خطر تطوير AS مرتفع جدا بين اولئك الذين ولدوا مع متغير فريد لجين LPA - وهو الجين الذي يشير الى وجود مستويات عالية من البروتين الشحمي (ا). دعمت الدراسات الجينية الواسعة التي اجريت في وقت سابق في الدنمارك نتائج دراسة شرح الدور المركزي لهذا الجين في تطور تضيق الصمام.

 ووفقا للباحثين، "قد تساعد نتائج هذه الدراسة على المدى القصير لمصنعي الادوية لاجراء التجارب السريرية للادوية التي تم تصميمها للحد من مستويات هذا البروتين، وليس فقط بخصوص تضيق الصمام الابهر، ولكن ايضا في سياق امراض القلب الاخرى بما في ذلك احتشاء عضلة القلب. وبالاضافة الى ذلك، يمكن للنتائج ان تشجع على تطوير علاجات وقائية جديدة، بؤرية الهدف الفردي والتي تركز على المرضى الذين يعانون من مستويات عالية من البروتين، وبالتالي تقلل من الحاجة لاجراء عمليات جراحية".

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel