بحث قد يمكن من التنبؤ باحتمالات الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد

كشفت دراسة اجراها أطباء في كندا، عن علامة مرتبطة بوجود طفرة جينية والتي تظهر لدى اولئك المعرضين لأعلى نسبة للإصابة بهذا المرض

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 فبراير 2015

نجح فريق من الباحثين من مركز ابحاث السرطان في مقاطعة اونتاريو وجامعة تورونتو في كندا، بعزل علامة وراثية  تدل على وجود ميل للاصابة بسرطان الدم من نوع ابيضاض الدم النقوي الحاد (AML - Acute Myeloid Leukemia)، واحد من اكثر انواع السرطانات صعوبة للعلاج مع نسبة نجاة منخفضة.

نجح الباحثون في عزل علامات مرتبطة بطفرة في الجين DNMT3a. تظهر هذه الطفرة فقط لدى بني البشر المعرضين لنسب عالية للاصابة بسرطان الدم. هذا الاكتشاف يشكل اساسا نظريا لتطوير عقاقير محددة لعلاج هذه الطفرة لمنع المرض.

هذا الاكتشاف ينجح بالتنبؤ بنسبة عالية بالمخاطر للاصابة بسرطان الدم، ويشكل خطوة متقدمة في فهم الالية لحدوث مرض الـ AML، والذي لم يعرف سببه بعد. نشرت هذه الدراسة في مجلة Nature.

يجري الباحثون حاليا مرحلة تجارب اضافية، والتي سوف تستمر لسنتين على الاقل، ووفقا لاقوالهم ففي نهاية مرحلة التجارب فانهم ينوون اقامة مختبر طبي من اجل الكشف عن سرطان الدم في مراحل مبكرة. ويعتقد الباحثون انه في المستقبل سوف يكونون قادرين على تشخيص سرطان الدم في مرحلة ما قبل تطوره، كما هو الحال اليوم في فحوص تنظير القولون التي تكشف الاورام الحميدة (السلائل) قبل ان تتطور لسرطان القولون.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel