بريطانيا: انخفاض في نسبة الأسرة المخصصة لتسرير المرضى في المستشفى; لتأتي في أسفل تدريج دول الغرب.

قلق من تدهور عدد الأسرة المخصصة لمكوث المرضى في المستشفيات وارتفاع نسبة الإشغال; مختصون: نسبة الإشغال أكثر من 85% تزيد من خطر انتشار التلوثات.

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 1 يناير 2014

تقف بريطانيا بادنى قائمة تدريج دول الغرب بعدد الاسرة المخصصة لتسرير المرضى في المستشفيات; ,وفقا للمعطيات الصادرة عن الOECD والتي نشرت الاسبوع الماضي. وفقا لوسائل الاعلام في المملكة المتحدة: تشير المعطيات الى ان نظام الصحة البريطاني العام (NHS) " وصل حتى نقطة انكساره " و"يعمل اكثر من الاشغال التام". في بريطانيا تبلغ نسبة الاسرة المخصصة لمكوث المرضى ، 2.95 ل-1000 انسان، كما هو الحال بايرلندا.  بالمقابل في المانيا نسبة الاسرة المخصصة لمكوث المرضى يبلغ 8.27 لكل 1000 انسان، استراليا (7.65)، هنغاريا (7.2)، تشيكيا (6.8)، بولندا (6.6) وفرنسا (6.37).  في المانيا واستراليا فترة مكوث المرضى في المستشفى بشكل عام اطول كثيرا، مما يفسر عدد الاسرة العالي. في استونيا يبلغ عدد الاسرة   5.3 لكل 1000 انسان، اما في سلوفينيا  فهو 4.6. يشير التقرير انه فقط في السويد نسبة الاسرة المخصصة لمكوث المرضى اقل من النسبة في بريطانيا: 2.71 لكل 1000 انسان، وقد ينبع المعطى من كون الدولة استثمرت بشكل واضح اكثر بكثير في جهاز الطب الجماهيري ووفرت الحاجة لمكوث المرضى بالمستشفى. منذ سنة 2000 يوجد انخفاض بعدد الاسرة المخصصة لمكوث المرضى في المستشفى في اوروبا، بوتيرة 2% بالسنة. انخفض المعدل في دول الاتحاد الاوروبي من 6.5 لكل 1000 في سنة 2000 الى 5.3 عام 2010. فقط باليونان وتركيا طرا ارتفاع في هذه الفترة. سجل الانخفاض الاكبر في لتوانيا من8.7 لكل 1000 انسان في سنة 2000 الى 5.3 في نهاية العقد الاول من القرن ال21. يؤكد تقرير الOECD ان كافة الدول الاوروبية بما يتعلق بهذا الامر بعيدة كل البعد عن اليابان وجنوب كوريا، التي بها نسبة الاسرة لكل 1000 انسان هو  13.4 و 9.56 على التوالي. فقط في الهند، المكسيك، تشيلي واندونيسيا عدد الاسرة اقل بكثير بالمقارنة لوضع غرب اوروبا. في التقارير التي ظهرت في وسائل الاعلام البريطانية تم التاكيد انه منذ سنة 2000 حل بالمملكة تدهور ملحوظ في نقص الاسرة المخصصة لمكوث المرضى في المستشفى. نسبتهم لكل 1000 انسان انخفضت من 4.1 ل2.95، كما ورد. حيث ينقص في القطاع العام اكثر من 50 الف سرير، هذا النقص يخلق عبئا ثقيلا جدا على المستشفيات. احدى المشاكل البارزة في النظام البريطاني للمكوث في المستشفى حسب جريدة "الجارديان" هي حقيقة ان العديد من المرضى الكبار في السن "يحجزون" اسرة في المستشفى لفترات زمنية طويلة دون الحاجة، لان الخدمات الاجتماعية والرعاية الصحية غير قادرين على تقديم المساعدة لهم، والمتمثلة بالخدمات والدعم المهني المطلوب لهم عندما يتم تسريحهم لبيوتهم. حسب الجريدة ،في اكتوبر الماضي،اضطر المرضى المحتاجون للعلاج في المستشفيات العامة في بريطانيا  للانتظار 80 الف يوم بالمجمل حتى فرغت من اجلهم اسرة. احدى الظواهر الصعبة في نظام المستشفيات البريطاني ، اشار التقرير، ان المرضى الكبار في السن يتم نقلهم من سرير الى اخر، من قسم لقسم - على الاغلب في منتصف الليل - او يضطرون للانتظار في الاروقة جالسين في كراسي متحركة لساعات طويلة حتى يفرغ سرير من اجلهم. اكد مختصون لمكافحة التلوثات في المستشفيات في بريطانيا انه يمنع اشغال الاسرة لاكثر من 85%- خلافا لذلك يرتفع الاحتمال لامراض تلوثية مكتسبة من الجراثيم الاشد شراسة. الاشغال بنسبة قريبة ل90% او اكثر من نلك النسبة لا يكفي الفريق لتنظيف السرير واجراء كامل التطهير المطلوب. هذا وفي  السنة الماضية بلغ الاشغال في بريطانيا  84%، في حين ان المعدل في دول الOECD هو 78% فقط. علقت منظمات المرضى البريطانية على النتائج وقالت انها " تتركنا في حالة صدمة تامة وعلينا الشعور بالقلق".

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel