بريطانيا: في 75% من المستشفيات لا يمكن العثور على طبيب مختص في المناوبة الليلية

هذا ما كشفته الدراسة التي نُشرت في المملكة هذا الاسبوع؛ كبار الاطباء يطالبون بمزيدا من التعويضات بسبب تواجدهم في المشفى بين ساعات منتصف الليل والثامنة صباحا

نشرت من ويب طب - الأحد , 1 مارس 2015

كشفت الدراسة التي نشرت مؤخرا في بريطانيا٬ انه في 3 من بين كل 4 مستشفيات في المملكة لا يمكن العثور على طبيب مختص في المناوبة الليلية٬ ويتم انجاز كل العمل الطبي فقط من قبل الاطباء - الشبان المتدربين. وتشير الدراسة الى ان المتدربين يضطرون في كثير من الاحيان لاتخاذ قرارات حاسمة بشان المرضى في حين انهم لا يملكون ما يكفي من الخبرة للقيام بذلك.

تقول التعليمات في المستشفيات في بريطانيا، انه عند حدوث مشكلة طبية فعلى المتدربين الشباب الاتصال بالطبيب المناوب والتشاور معه. ولكن تبين انه في كثير من الاحيان يخاف الاطباء الشباب او انهم لا يرغبون "بايقاظ الاطباء المختصين في الليل"٬ كما ذكرت الصحيفة اليومية "ديلي ميل"، التي قامت باجراء دراسة خاصة حول هذا الموضوع٬ استندت الى بيانات من NHS. وسيتم اجراء نقاش خاص حول نتائج الدراسة في المؤتمر السنوي المقبل للجمعية الطبية البريطانية (BMA).

من المعروف مسبقا ان الجمعية تطالب بمكافاة الاطباء المختصين الذين يقومون باجراء المناوبات الليلية كاضافة على الراتب المناسب. تبدا المناوبات الليلية في منتصف الليل وتستمر حتى الثامنة من صباح اليوم التالي. "في كثير من الحالات، يكون للاطباء المتدربين الشباب الذين يبقون في اقسام المستشفى في هذه المناوبات خبرة فقط لبضعة اسابيع من العمل في المستشفى" هذا ما اشارته الدراسة. 

البيانات التي تم جمعها لغرض الدراسة هي من 160 مستشفى في جميع انحاء المملكة المتحدة. كما ذكر اعلاه، في 75% منها لا يوجد اطباء مختصون في المناوبة الليلية في حين افادت 54% من المستشفيات انها لا تملك اطباء استشاريين مناوبين للاستشارة الهاتفية. 17 مستشفى توظف مستشار مناوب واحد فقط، معظمهم اطباء مختصون في اقسام الاطفال وحديثي الولادة. عن نتائج الدراسة عقبت المنظمة الشاملة لرعاية المرضى في بريطانيا: "اننا نشعر بالصدمة من عدم وجود "تغطية كافية" في اقسام مستشفياتنا بتقديم الاستشارة المهنية من الاطباء ذوي الخبرة المجربة والغنية في ساعات الليل وفي عطلات نهاية الاسبوع. صحيح انه يجب على الاطباء الشباب والمتدربين اكتساب الخبرة - ولكن ليس على حساب سلامة المرضى".

تحتوي الدراسة على امثلة لعدة احداث وقعت في العام الماضي٬ حيث توفي المرضى الذين تدهورت حالتهم في ساعات الليل بسبب العلاج الخاطئ للطبيب المختص. في احدى الحالات٬ على سبيل المثال٬ لم يشخص الطبيب الشاب وجود التهاب قاتل تطور بسرعة لدى مريضة تبلغ من العمر 57. كما انه لم يتشاور مع طبيب اعلى درجة منه. في اعقاب الحادث الذي وقع في مستشفى في مقاطعة اسيكس٬ قاضى محقق حالات الوفاة الشرعية بمنع الاطباء الشباب بالتواجد بمفردهم بدون صحبة الاطباء المختصين في المناوبة الليلية.

قد تبين ايضا٬ ان الطبيب الشاب بدا عمله في المستشفى قبل 4 اسابيع فقط من الحادث وخلال بضع ليالي حتى كان الطبيب الوحيد في القسم الذي كان يحتوي على 130 مريضا. وحدد الطبيب المتخصص انه كان من الممكن تجنب الوفاة في حال كان الطبيب المختص ذو الخبرة متواجدا في نفس المناوبة الليلية في المستشفى. وشملت الدراسة ايضا 187300 مريضا ممن طلب منهم الاجابة على الاستبيان، والذي كشف ان 16٪ منهم يعتقدون انهم كانوا سيتعرضون لخطر الموت في حال كانوا قد وصلوا الى المستشفى يوم الاحد (عطلة نهاية الاسبوع في بريطانيا) بدلا من الاربعاء.

هذا ويتضح من الدراسة ان المرضى الذين نقلوا الى المستشفى اثناء الليل بقيوا في المستشفى لفترة زمنية مضاعفة مقارنة بالمرضى الذين وصلوا الى المستشفى في ساعات الصباح.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel