تأثير الإصابة المعرفية على تقييم الاداء في العمل

تأثير الإصابة المعرفية على تقييم الاداء في العمل

وفق البحث، فإن انخفاض الأداء في مكان العمل يمكن تفسيره عبر الإصابة المعرفية أكثر من شدة الاكتئاب

نشرت من ويب طب - الأحد , 1 نوفمبر 2015

روجر مكينتاير وزملائه (جامعة تورنتو، كندا):

Comprehensive Psychiatry 2015
 

خلفية

لاضطراب الاكتئاب عواقب اقتصادية كثيرة منها ضعف الاداء في مكان العمل. يغيب المرضى الذين يعانون من اضطراب اكتئابي (MDD) ما يقرب من شهر عن العمل سنويا. ويشمل هذا الشهر ايام الغياب الفعلية عن العمل وايام   الحضور للعمل مع انخفاض الانتاجية (Presenteeism). بسبب التاثير السلبي للاكتئاب على الاداء في مكان العمل، فمن المهم ايجاد الوسطاء والمسؤولين عن هذا التراجع، وذلك لابعد من العبء العاطفي من الاضطراب الاكتئابي.

عثر في العينات ان الاضرار بالادراك هو  وسيط  رئيسي لانخفاض الاداء في العمل، من اضطرابات المزاج. وقد اظهرت الدراسات الوبائية ان المرضى الذين يعانون من الاكتئاب المتوسط الى شديد الدرجة يظهرون تراجعا في الاداء في مكان العمل، كثرة التغيب عن العمل والبطالة. ووجد ايضا التاثير السلبي القوي للاكتئاب على الاداء في مكان العمل كان الوسيط لها الابعاد المعرفية للاصغاء والتركيز .

حاول الباحثون في هذه الدراسة، تحديد مدى ارتباط مؤشرات مثل شدة الاكتئاب وضعف الادراك بالتصور الذاتي للمعالج حول الاداء العام، الاداء في العمل ونوعية الحياة.
 
افترض الباحثون ان  الحدة السريرية للاكتئاب والضررالادراكي لدى المعالجين الذين يعانون من الاكتئاب يمكنها التنبؤ بشكل كبير الاداء في مكان العمل.
 

المناهج

تم اجراء تحليل Post Hoc مع بيانات من 260 شخصا مع MDD وفقا لDSM-IV-TR، ممن شاركوا في المشروع الدولي لاضطرابات المزاج بين يناير 2008 ويوليو 2013، والذي شمل 1861 مفحوصا في كندا والولايات المتحدة.
 
تم فحص المؤشرات التالية في الاستبيانات المتبعة في الادبيات:
- الاداء العام النفسي والاجتماعي وفقا لحجم SDS ء (Sheehan Disability Scale).
- الاداء في اماكن العمل وفقا لمقياس EWPS (Endicott Work Productivity Scale.
- شدة الاكتئاب وفقا لمقياس هاميلتون 17.
- الخلل المعرفي وفقا لمقياس ASRS - مقياس شخصي لتقييم الوظائف المعرفية في الاشهر الستة الاخيرة.
- جودة الحياة وفقا لمقياس Q-LES-Q.
 

النتائج

1) ضعف الاداء الادراكي له تاثير اكثر اهمية على الاداء في مكان العمل مقارنة بشدة الاكتئاب.
2) اثرت شدة  الاكتئاب اكثر من الاداء الادراكي على الاداء العام (قياس بواسطة SDS).
3) وبالاضافة الى ذلك، تنبات شدة الاكتئاب وضعف الادراك بانخفاض في نوعية الحياة.
 

الاستنتاجات

ايضا الخلل الادراكي وايضا شدة الاكتئاب يرتبطان بالاصابة في الاداء العام، الاداء في اماكن العمل ,جودة  الحياة. وهم الوسطاء الرئيسيين في القدرة على التكيف في مكان العمل للبالغين الذين يعانون من الاكتئاب. ويبدو ايضا ان الخلل الادراكي يؤثر على الاداء في العمل ، حتى بعد حدوث تحسن في الحالة المزاجية. وتعزز هذه النتائج دراسات اخرى وجدت ان الابعاد المعرفية مثل الاصغاء والتركيز  هي وسيطة لاثر الاكتئاب على الاداء في العمل.
 
بالاضافة الى ذلك، تلتحق نتائج هذه الابحاث بنتائج الابحاث حول الفصام واضطراب الثنائية القطبية التي تظهر ان انخفاض القيمة المعرفية هام لهؤلاء المفحوصين ويشكل  نتائج هي جديدة نسبيا في مجال الاكتئاب.

الدراسة في تاثيرها

تكمن قوة  هذه الدراسة في تاثيرها. اولا كل فئة المفحوصين في هذا البحث هم معالجين "حقيقيين" نصادفهم يوميا في عيادات الطب النفسي ممن تم توجيههم من العيادات الاولية بواسطة اطباء من تخصصات اخرى (Real World Patients). كما ان العينة كبيرة وتمثيلية، كما يتيح اختبارا اكثر دقة للعلاقة بين المتغيرات المختارة.
واخيرا درس الباحثون المرضى الذين كانوا يعملون بشكل فعال (العمل او التطوع)، ما جعل من الممكن التحقق من الاداء في مكان العمل، والعوامل المؤثرة فيه.
 
تشمل قيود الدراسة ادراج العديد من المعالجين ببيانات جزئية، وعدم وجود مجموعة مراقبة وحقيقة ان البيانات هي تقديرات خلال الـ baseline.  سيكون من الضروري التحقيق فيما اذ حلت تغييرات في العلامات المختلفة لدى المفحوصين الذين عولجوا بنجاح من نوبات الاكتئاب. كان النقص الاخرهو طلب الباحثون من المعالجين الابلاغ عن الوضع المعرفي الشخصي في الاشهر الستة الاخيرة وحاولوا ربط ذلك بالاداء في عملهم الشخصي في الاسبوع الاخير.
ويشير الباحثون ايضا الى النقص المتمثل بغياب المجموعة الضابطة. وكان النقص الاخير هو عدم وجود تقييم منهجي وشامل للوظائف الادراكية مع القياسات الموضوعية و \ او الشخصية ، ولكن الاعتماد على مؤشر معرفي لم يتم اثباته كمؤشر تمثيلي منفصل للاداء المعرفي العام.
 
على الرغم من القيود، يعتقد الباحثون ان النتيجة الابرز في هذا البحث بانه يمكن تفسير انخفاض الاداء في مكان العمل بواسطة الخلل في الادراك  اكثر من  شدة الاكتئاب. علاج الضرر الادراكي  لدى المرضى الذين يعانون من الاكتئاب قد يحسن من الاداء في مكان العمل.
 
تم تمويل هذا البحث من قبل شركة لوندبيك - كندا .
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel