تأثير Amilorid مع Hidroclorotiazid، بالمقارنة مع Hidroclorotiazid

تأثير Amilorid مع Hidroclorotiazid، بالمقارنة مع Hidroclorotiazid

وجد بحث أن دمج الأدوية منع مقاومة الجلوكوز وأدى لسيطرة أفضل على ضغط الدم. وخلص الباحثون إلى أنه يجب استخدام العلاج المدمج كعلاج أولي

نشرت من ويب طب - الاثنين , 23 نوفمبر 2015

يرتبط افراز البوتاسيوم بواسطة متغيرات ثيازيدية - (HCTZ- hydrochlorothiazide ) بزيادة مستويات السكر في الدم. سعى الباحثون لتقييم ما اذا كانت اضافة مدر للبول، يؤدي لفقدان البوتاسيوم، Amilorid (الاميلوريد)، لعلاج الثيازيد، او تغيير العلاج لللاميلوريد فقط يمكنها منع تطور المقاومة للجلوكوز وتحسين الرقابة على ضغط الدم.

اجري بحث PATHWAY-3، عشوائي، مزدوجة التعمية-Double-blind experiment مع مجموعات موازية في 11 مركزا طبيا  ثانويا و 2 مراكز ابتدائية  في بريطانيا. ليتم تضمينها في الدراسة،  كان يتوجب على المعالجين ان يكونوا بين 18 و 80، وان يكون ضغط الدم الانقباضي في العيادة   140 ملم زئبق او اكثر، وفي البيت 130 ملم زئبق او اكثر. استخدام الادوية  المثبطة لـ ACE ء(angiotensin-converting enzyme inhibitors)، والادوية التي تثبط   مستقبلات الانجيوتنسين (angiotensin-receptor blockers)، حاصرات بيتا، حاصرات قنوات الكالسيوم، او مثبطات الرينين المباشرة (المرضى الذين لم يتم علاجهم في المستقبل كانوا مخولين ليتم تضمينها في مجال الابحاث في ظل ظروف معينة)، وادخال مكون واحد على الاقل لمتلازمة التمثيل الغذائي، بالاضافة الى ارتفاع ضغط الدم. تم استبعاد المرضى الذين يعانون من مرض السكري المعروف.

حصل المعالجون على علاج لمدة 24 اسبوعا، وتم تقسيمهم بصورة عشوائية (بنسبة 1: 1: 1) لتلقي العلاج في البداية Amilorid ا10 ملغ، 25 ملغ Hydrochlorothiazide، او 5 ملغ  Amilorid و 50 ملغ Hydrochlorothiazide، بعد 12 اسبوعا، تمت مضاعفة الجرعة.
تم اجراء التقسيم العشوائي بواسطة حاسوب مركزي. سواء المعالجين وسواء الباحثين كانوا ضمن تعمية للتوزيع للعلاج. تم تقييم النتائج النهائية الرئيسية وفقا لتحليل مخصص بغرض العلاج (modified intention-to-treat) في الاسبوع 12 والاسبوع 24، وشملت الفجوة من وقت القاعدة لمستوى الجلوكوز في الدم، والذي قيس  بعد ساعتين من اعطاء 75 غرام جلوكوز عن طريق الفم.
 

اجراء المقارنة

تم  اجراء مقارنة  في البداية بين مجموعة الـ Amilorid وبين مدرات البول الثيازيدية، ومن ثم بين مجموعة الثيازيد والمجموعة التي تلقت العلاج المدمج. النتيجة الثانوية، المركزية التي قيمت، كانت التغيير في ضغط الدم الانقباضي في البيت بعد  12 و 24 اسبوعا.
بين نوفمبر 2009 وديسمبر 2014،  تم تقسيم  145 مريضا لتلقي Amilorid، ء 146 لتلقي HCTZ  و 150 لتلقي العلاج المدمج. تم دمج 132 من مجموعة الـ Amilorid و 134 من  مجموعة الـ HCTZ،  و- 133 من المجموعة المدمجة في تحليل النية للعلاج المعدل.
كان مستوى الجلوكوز بعد اعطاء 75 غراما من السكر،  في الاسبوع 12 والاسبوع 24 اقل بكثير في مجموعة  الـ Amilorid  مقارنة بـ  HCTZ (فارق المتوسطات: (0.55-) mmol/L، مدى الثقة 95٪ (0.14 - (-) 0.96)؛ P = 0.0093)، وكذلك في المجموعة المدمجة بالمقارنة مع مجموعة HCTZ ء (  0.42 mmol/L-  مدى الثقة: 95٪ (0.004-)-(0.84-);  P = 0.048).
 
لم يتم ايجاد اختلاف كبير بالانخفاض المتوسط في  ضغط الدم الانقباضي في البيت بعد 24 اسبوعا،  بين مجموعة  الـ Amilorid  مقارنة بـمجموعة الـ  HCTZ، ولكن الانخفاض في ضغط الدم في المجموعة  المدمجة كان  اعلى مقارنة بمجموعة الـ  HCTZ( اp = 0.0068).

وسجل فرط بوتاسيوم الدم لدى سبعة (4.8٪) من المرضى من مجموعة الـ Amilorid، وثلاثة (2.3٪) من المرضى من المجموعة المدمجة. سجل اعلى تركيز للبوتاسيوم 5.8 مليمول  لدى معالج  في مجموعة الـ Amilorid  . وقعت 13 حالة من احداث سلبية خطيرة اثناء الدراسة، الا ان تكرارهم لم يكن مختلفا اختلافا كبيرا بين المجموعتين.

يجمل الباحثون ان دمج Amilorid وHydrochlorothiazide، بجرعات تؤثر بشكل متساو (equipotent) على ضغط الدم، منعت تطور مقاومة لمرض السكري و حسنت السيطرة على ضغط الدم بالمقارنة مع العلاج بكل دواء على حدة.
هذه النتائج، جنبا الى جنب مع البيانات السابقة بشان الاصابة والوفيات في العلاج المدمج،  دعمت استخدام العلاج المدمج بواسطة Amilorid وHCTZ كعلاج خط اول، لدى المعالجين الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والذين يحتاجون لعلاج بواسطة المتغيرات.
 

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel