تتدهور المؤشرات الأيضية للنساء الحوامل اللواتي تعانين من سمنة مفرطة

تتدهور المؤشرات الأيضية للنساء الحوامل اللواتي تعانين من سمنة مفرطة

وجد بحث أنه على الرغم من تواجد النساء اللواتي تعانين من السمنة الشديدة بخطر ايضي مرتفع، فإن تدهور المؤشرات الأيضية أثناء فترة الحمل لديهن يكون معتدلا

نشرت من ويب طب - الخميس , 17 ديسمبر 2015

قد يؤدي اضطراب الوساطة الايضية الى نتائج حمل سيئة في اوساط النساء اللواتي يعانين من السمنة الشديدة. وقد اجريت هذه الدراسة لفحص الايض لدى هؤلاء النساء خلال فترة الحمل.

لتتبع المشاركات في هذا البحث الطولي تم تجنيد 190 امراة تعانين من السمنة الشديدة و 118 من النساء النحيفات (lean) مع تحمل سليم للجلوكوز. وخضعت المشاركات لاختبارات لقياس الجسم والايض في بداية ،وسط ، نهاية الحمل وبعد الولادة.
 
في دراسات الحالات- الرقابة للنساء اللواتي تعانين من السمنة الشديدة والنساء النحيفات، قام الباحثون بقياس مستويات السكر في الدم وكذلك  الجلسرين اثناء تحميل الانسولين عند مراقبة السكر الثابتة (hyperinsulinaemic–euglycaemic clamps - HEC) بجرعة عالية وجرعة منخفضة، في بداية ونهاية الحمل. كما اخذت المؤشرات من النساء غير الحوامل (لكل امراة حامل تم ملائمة  6-9 نساء للرقابة). ايضا، تم تقييم توزيع الدهون في الجسم باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) في اواخر الحمل.
 
كانت النساء اللواتي تعانين من السمنة الشديدة بمستويات اعلى من الجلوكوز والانسولين والاحماض الدهنية غير المشبعة ومقاومة الانسولين، اضافة للوزن ونسب الدهون الاعلى.
 

النتائج:

على الرغم من ذلك، تباطا التقدم في تدهور المؤشرات في اوساط المصابات بالسمنة الشديدة مع تقدم الحمل، بغض النظر عن مستويات الدهون الثلاثية لدى النساء اللواتي بلغن موعد الولادة (at term) مع السمنة الشديدة مقارنة بالنساء من ذوات الوزن المنخفض.
ولوحظت زيادة انتاج الجلسرين فقط لدى النساء اللواتي تعانين من السمنة الشديدة في مرحلة مبكرة من الحمل، وعند نهاية فترة الحمل كن مع كتلة دهون في الكبد مثيلة للنساء النحيفات. ووجد ايضا ان مواليد المراة مع السمنة الشديدة كانوا بوزن اعلى مقارنة بمواليد  النساء النحيفات.
 
خلص الباحثون الى ان الحمل على خلفية السمنة الشديدة يرتبط بزيادة طفيفة في الوزن ومقاومة الانسولين، مقارنة مع الحمل بوزن منخفض. وقد تم توثيق زيادة انتاج الجلسرين فقط في مرحلة مبكرة من الحمل للنساء مع السمنة الشديدة. في نهاية الحمل، كانت نسبة الدهون في الكبد مماثلة بين النساء مع السمنة الشديدة والنساء النحيفات.
 
عندما يتم التركيز على عملية التمثيل الغذائي للام من اجل تحسين نتائج الحمل، يمكن الاستخلاص من نتائج البحث ان الدواء سوف يكون اكثر فعالية عندما يعطى في بداية الحمل.
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel