دعاوى قضائية بين كليات الطب على بيانات الأبحاث الطبية للالتزهايمر

دعاوى قضائية بين كليات الطب على بيانات الأبحاث الطبية للالتزهايمر

شكاوى متبادلة بين الجامعات في كاليفورنيا، بعد انتقال احد الباحثين بين الجامعات مع البيانات التي توصل اليها

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 19 يناير 2016
تخوض كليتا الطب الرائدتان في كاليفورنيا - جامعة سان دييغو وجامعة جنوب كاليفورنيا - ما بات يدعى في وسائل الاعلام الامريكية "واحدة من اكبر المعارك العامة على بيانات الابحاث الطبية".
 
بدات المعركة الشهر الماضي، عندما افاد الدكتور بول ايزن (Paul Aisen, MD) في المؤتمر الدولي لمرض الزهايمر (Alzheimers disease) على نتائج الابحاث الايجابية السريرية لدواء تجريبي جديد لمرض الزهايمر "Solanezumab". وقد حظي التقرير الذي جاء به للمؤتمر بالعناوين الرئيسية في وسائل الاعلام الدولية والطبية.
 
ولكن الاعلان كان ايضا بداية لتورط مهني. فقد اتضح انه عندما انتقل الدكتور ايزن من سان دييغو لمعهد الالزهايمر في جامعة جنوب كاليفورنيا، حاول ان يجلب معه لدى انتقاله البيانات من واحد من اكبر مشاريع الابحاث التي اجريت فيما يتعلق بمرض الزهايمر.
 
في المحكمة العليا في ولاية كاليفورنيا رفعت فورا دعوى قضائية ضد الدكتور ايزن، على انه اقفل الوجهة لقاعدة البيانات على شبكة الانترنت (المخزنة في "سحابة ")، التي تديرها شركة امازون، وقاعدة بيانات الابحاث المتراكمة التي كان مسؤولا عنها -" الدراسة التعاونية لمرض الزهايمر "( ADCS - Http://www.adcs.org) يدور الحديث عن قاعدة بيانات تحتوي على سلسلة كبيرة من الدراسات الطبية حول هذا المرض.
 

قرار المحكمة:

قضت المحكمة في المرحلة الاولى، بان على الدكتور ايزن السماح للباحثين من سان دييغو الوصول لبيانات البحث. وبعد ذلك مباشرة، قدمت جامعة جنوب كاليفورنيا دعوى قضائية ضد جامعة سان دييغو، بحجة انها تنتهك الحرية الاكاديمية للدكتور ايزن عبر منع الوجهة الى البريد الالكتروني الخاص به، عندما علم عن عزمه الانتقال لوظيفة جديدة.
 
يمتنع خبراء الزهايمر عن التعليق رسميا على هذه القضية، ولكن - هكذا يفيد موقع MedPage Today - فقد اعترفوا ان الانفصال عن سان دييغو كان ينبغي ان يجرى بطريقة اكثر ودية.
 
تثير القضية العديد من التساؤلات، وخاصة حول من هم اصحاب (مالكي) البيانات والابحاث، وخصوصا عندما يتعلق الامر بمشروع كبير، تجمع في قاعدة بيانات محوسبة .
 
ولد مشروع ADCS في عام 1991 كجزء من التعاون بين كلية الطب في جامعة سان دييغو والمعهد الوطني لابحاث الشيخوخة (NIA)، لدعم الابحاث التي لا تتلقى التمويل عادة. في عام 2013 قدمت لخدمة مشروع ADCS منحة بحثية جديدة، بلغ مجموعها 55 مليون دولار لمدة 5 سنوات.
 
اولا، بحثت في المشروع اثار فيتامين E، الميلاتونين (Melatonin) والادوية المختلفة المضادة للالتهابات لدى مرضى الزهايمر. تم تعيين الدكتور ايزن كرئيس دراسة ADCS، بعد ان قتل المبادر والمؤسس الدكتور ليون تال في عام 2007 في حادث تحطم طائرة قادها بنفسه.
 
وفق دعوى جامعة جنوب كاليفورنيا، لم يتلق الدكتور ايزن من سان دييغو الادوات الفعالة اللازمة لادارة وتوجيه المشروع. عندما عرضت جامعة جنوب كاليفورنيا عليه الانتقال اليها، وعدته براتب سنوي يصل الى نصف مليون دولار، وافق د. ايزن وجلب معه فريقا من 30 شخصا شمل الاستعلاميين وخبراء الاحصاء الحيوي، بالاضافة الى الموظفين الاداريين.
 
في الدعوى المضادة تدعي جامعة جنوب كاليفورنيا، ان جامعة سان دييغو حاولت اجبار الدكتور ايزن على التوقيع على "قسم الولاء" الذي يتضمن التزاما من جانبه بعدم تسليم جامعة جنوب كاليفورنيا بيانات الابحاث التي تراكمت في نفس قاعدة البيانات. "هذه عملية غير دستورية" تدعي جامعة جنوب كاليفورنيا في الدعوى المضادة التي رفعتها، والتي سوف تتضح قريبا .
 
بدات القضية بتكوين الاصداء وبدات الجهات المختلفة، وخاصة في مجال الصناعات الدوائية، باتخاذ موقف الى جانب احد الاطراف: شركة الادوية "ايلاي ليلى-Eli Lilly" اعلنت رسميا انها نقلت العقد الذي وقعته بشان بحث تحت اسم A4 لجامعة جنوب كاليفورنيا، للسماح بان يستمر الدكتور ايزن في ان يكون الباحث الرئيسي فيه. من غير الواضح من الناحية القانونية الان ما وضعية هذا النقل التعاقدي.
 
ومع ذلك، رفضت شركة "توياما" (Toyama Chemical Company) نقل العقد البحثي باسم NOBLE الذي مولته، وابقته في ايدي كلية الطب في جامعة سان دييغو. وقد عينت الاخيرة اثنين من الاطباء الباحثين، كممثليها لمشروع ADCS .
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel