تدريج تحفيز الألم عشوائي لدى الذين يعانون من فيبروميالغيا بعد الجراحة

تدريج تحفيز الألم عشوائي لدى الذين يعانون من فيبروميالغيا بعد الجراحة

وجد بحث أن القدرة على تدريج الألم لدى الاشخاص الاصحاء كانت جيدة ولكنها تدهورت لدى المعالجين الذين عانوا من الألم المزمن

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 5 يناير 2016
تستخدم ادوات التقييم على اساس التصنيف العددي لاغراض تقييم الاحساس بالالم لدى المعالجين وتحديد تاثير علاج الالم.
 
وكان الغرض من هذه الدراسة تحديد قدرة المعالجين الذين يعانون من الم حاد او مزمن بتدريج استجابتهم للمحفز العشوائي وتقييم تاثير العلاج بالمواد الافيونية على القدرة على تدريج الالم.
 
تلقى 30 من المعالجين الذين يعانون من فيبروميالغيا(Fibromialgia)، و 62 مريضا بعد الجراحة و 37 من الاشخاص الاصحاء كمجموعة ضابطة، التحفيز العشوائي من الالم الحراري والالم الكهربائي. قام جميع المعالجين بتدريج المهم  ضمن مؤشر تصنيف عددي من 11 نقطة من 0 (دون الم) الى 10 (اسوا الم يمكن تخيله ).
هذا قد تم تحليل البيانات عن طريق نظام  تسجيل نقاط سلبي، التي تستند على افتراض ان التحفيز بكثافة عالية سوف يكون في مرتبة اعلى في مؤشر النقاط العددي. تم توزيع اجابات المعالجين طبقيا وفقا لتصنيف "جيد"، " متوسط "، "سيء ".
 

النتائج

وفقا للنتائج، كان من الصعب جدا تدريج الالم الناتج عن الحرارة  والالم الكهربائي، حيث اعطيت نقاط اكثر لالم الحرارة (p = 0.03 في المجموعة الضابطة، وp = 0.04 في مجموعة الفيبروميالغيا). وكان المفحوصون الاصحاء موضوعات صحية قادرين على تصنيف الالم بطريقة جيدة، حيث صنف 73٪ (الم الحرارة) و 81٪ (الالم الكهربائي ) من المفحوصين ضمن مجموعة التدريج "جيد".
كان للالم الليفي العضلي - الفيبروميالغيا تاثير سلبي على تدريج  الالم، حيث تم تصنيف 45٪ (الم الحرارة، p = 0.03 مقارنة مع المجموعة الضابطة) و 67٪ من المعالجين(الم  كهربائي ) من المعالجين ضمن مجموعة التدريج "جيد" . 
في المجموعة الضابطة، تضررت قدرات التدريج اثناء العلاج مع المواد الافيونية، وتركت فقط 40٪ (الم الحرارة، p = 0.015 مقارنة مع التدريج في نقطة الاساس) و 70٪ (الم  كهربائي ) بتصنيف تدريج "جيد" للالم.
 
تم العثور على مشاهدات مماثلة لدى المرضى الذين يعانون من فيبروميالغيا (p = 0.02)، ولكن ليس لدى المرضى بعد الجراحة.
وخلص الباحثون الى ان تقييم اتساق الالم وفقا لمؤشر العددية هو مرتفع لدى الاشخاص الاصحاء. ومع ذلك، تتدهور هذه القدرة مع وجود الالم المزمن، واعطاء العلاج الافيوني سواء للاشخاص الاصحاء او المرضى الذين يعانون من فيبروميالغيا، ولكن ليس للمرضى الذين يعانون من الالم الحاد.
 
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel