تشخيص تزامن متزايد لدى مرضى شلل الرعاش عن طريق فحص EEG

تشخيص تزامن متزايد لدى مرضى شلل الرعاش عن طريق فحص EEG

وجد بحث، أن الجمع بين منحنيات موجات جاما وبيتا كما تم اختبارها في EEG غير الغازية كانت زائدة لدى المرضى الذين يعانون من شلل الرعاش

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 نوفمبر 2015
  ليس من السهل  تشخيص وعلاج مرض  شلل الرعاش(Parkinson disease). ان تطوير علامات بيولوجية للباركنسون، بحيث توفر مقياسا موضوعيا للمرض يمكن ان تساعد في التخفيف من هذه الصعوبات.
وتزعم النظريات الجديدة ان ما يميز مرض باركنسون هو التزامن الكبيرفي تردد بيتا  (20HZ ) على طول القاعدية   -    (thalamocortical loops).
 
اظهر الباحثون مؤخرا، باستخدام تخطيط كهربية قشر الدماغ (electrocorticography ا[EEG])غزويا، والذي قام بقياس التزامن الذي هو مزيج من مرحلة بيتا مع  موجة واسعة من منحنى جاما (وبعبارة اخرى،  هو مزيج من  خطوات السعة [phase–amplitude coupling - PAC]).
وتشير دراسات اخرى نشرت حديثا انه يمكن الكشف عن  نشاط الترددات العالية على فروة الراس بواسطة EEG  .
 
بايحاء من هذه النتائج، اراد المحققون  قياس فيما اذا كان القياس غير الغازي الذي يجمع بين سعة بيتا وجاما فوق القشرة  القشرة الحسية الحركية (sensorimotor cortex)، بواسطة EEG، تختلف بين المرضى الذين يتلقون العلاج الدوائي لمرض باركنسون، والمرضى الذين لا يتم علاجهم دوائيا والمفحوصين الاصحاء.
 
قارن  الباحثون بين EEG اجري اثناء الراحة لـ 15 مريضا يعانون من مرض باركنسون و 16 شخصا سليما. تم اختبار المرضى الذين يعانون من مرض باركنسون في ايام مختلفة،عندما تناولوا دواء وعندما لم يتناولوا دواء، بشكل متوازن (counterbalanced order).
 
لكل مجموعة من  البيانات حسب الباحثون السعة المدمجة  لموجات بيتا - جاما، وقارنوا بين المجموعات.
 
كان دمج سعات الامواج كبيرا لدى المعالجين الذين لم يتناولوا دواء بالمقارنة مع المعالجين الذين بالفعل تناولوا ادوية  (p = 0.008). ايضا، وجدت سعة كبيرة لدى المرضى الذين لم يتناولوا الدواء مقارنة مع المجموعة الضابطة (p = 0.009).
 
وخلص الباحثون الى ان استخدام   EEG  غير الغازي يمكن تشخيصه لان دمج السعات كان كبيرا لدى الذين يعانون من الباركنسون والذين لم يتناولوا الدواء مقارنة مع المرضى الذين تناولوا الادوية، وبالمقارنة مع المفحوصين الاصحاء.
 
توجه هذه النتائج الى ان سعة EMG وتنفيذ دمج السعات يمكن ان يكون علامة  بيولوجية غير غازية لحالة  شلل الرعاش. ويمكن استخدام هذه العلامة البيولوجية  للرقابة الداخلية لاجهزة المحاكاة  العميقة للدماغ، لمعايرة العلاج بالدوبامين، وحتى المساعدة  في تشخيص المرض.
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel