تقلل جراحات السمنة من خطورة الإصابة بسرطان الرحم لدى النساء اللواتي تعانين من السمنة الزائدة

أظهر بحث أن العملية تقلل من خطورة الإصابة بسرطان بطانة الرحم بنسبة 71%، أو حتى 81% إذا حافظت المرأة على وزن جسمها الطبيعي من بعد العملية

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 فبراير 2015

السمنة هي الحالة المرضية المركزية في العصر الحديث، بالاخص في الولايات المتحدة، اذا ان ثلثي السكان البالغين هناك تقريبا يعانون من الوزن الزائد او من السمنة. السمنة مرتبطة بالخطورة المتزايدة للاصابة بالعديد من الحالات المرضية، بما في ذلك السكري، امراض القلب والاوعية الدموية والسرطان - بالاخص سرطان الرحم (سرطان بطانة الرحم). ان خطورة الاصابة بسرطان بطانة الرحم لدى النساء مع BMI 40 هي اكبر بـ 8 مرات مقارنة بالنساء مع BMI 25.

جراحات السمنة هي وسيلة ناجعة لتخفيف الوزن لدى الاشخاص الذين يعانون من السمنة الزائدة الشديدة، والذين لم ينجحوا في تخفيف وزنهم بوسائل اخرى. اجرى باحثون من جامعة كاليفورنيا بحثا استطلاعيا، يستند الى سجلات الجهاز الطبي الجامعي، من اجل اختبار الخطورة لدى النساء اللواتي اجرين جراحة السمنة، للاصابة بسرطان بطانة الرحم.

من بين سجلات ما يقارب 7.5 مليون مريضة، اكثر من 100,000 اجرين جراحات السمنة، ولدى ما يقارب 44,000 منهن تم تشخيص سرطان بطانة الرحم. نسبة سرطان بطانة الرحم في اوساط النساء اللواتي لم تجرين جراحات السمنة كانت 599/100,000 (مجال الثقة 95%؛ 590-610). في اوساط النساء اللواتي تعانين من السمنة واللواتي لم تجرين جراحات السمنة، كانت النسبة 1,409/100,000 (مجال الثقة 95%؛ 1380-1440)، وفي اوساط النساء اللواتي اجرين عملية سمنة في السابق، كانت النسبة 408/100,000 (مجال الثقة 95%؛ 370-450).

الخطورة النسبية لتطور الاورام الخبيثة في الرحم لدى النساء اللواتي اجرين جراحات السمنة، بالمقارنة مع النساء اللواتي تعانين من السمنة ولم تجرين جراحات السمنة، كانت 0.29 (مجال الثقة 95%؛ 0.26-0.32)، ولدى النساء اللواتي اجرين جراحات السمنة وحافظن على وزن جسمهن الطبيعي بالمقارنة مع النساء اللواتي تعانين من السمنة واللواتي لم تجرين جراحات السمنة، 0.19 (مجال الثقة 95%؛ 0.17-0.22).

اشار الباحثون الى ان عملية البدانة تقلل من خطورة الاصابة بسرطان بطانة الرحم بنسبة 71%-81% لدى النساء اللواتي تحافظن على الوزن الطبيعي لجسمهن، بالمقارنة مع النساء اللواتي تعانين من السمنة ولم تجرين العمليات. يجب تشجيع النساء اللواتي تعانين من السمنة ودعمهن من اجل تخفيف وزنهن، وتقديم الاستشارة للنساء المستحقات لجراحات السمنة بشان افضليات العملية.

المصدر: Ward KK, Roncancio AM, Davis MA, et al. Bariatric surgery decreases the risk of uterine malignancy. Gynecol Oncol. 2014:133(1):63-66

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel