حدة ممتازة للتشخيص وحماية من انتشار البكتيريا

اليوم ينبغي من شاشات الكمبيوتر في العيادات توفير أمرين في آن واحد: عرض البيانات بشكل جيد للطاقم الطبي وكذلك الحماية من خطر انتشار العدوى في البيئةالطبية. مجموعة جديدة من الشاشات من انتاج شركة فيليبس توفر حلا لكلا الغرضين.

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 1 يناير 2014

كم من المرضى معرضين للخطر بسبب تماسهم مع معدات ملوثة بالبكتيريا في العيادة؟ هذه المشكلة المعروفة تثير القلق ليس فقط في المستشفيات والعيادات الكبيرة، وانما ايضا في العيادات الصغيرة. بالاضافة الى ذلك، فقد تعلم الاطباء تقدير مزايا استخدام الشاشة التي تعرض المعطيات بشكل واضح حيث تحسن بشكل كبير من قدرة التشخيص.

MMD، شركة رائدة في مجال التكنولوجيا والموزع الحصري لشاشات الكمبيوتر فيليبس، انتجت مؤخرا مجموعة من الشاشات المعدة للمجال الطبي. هذه الشاشات تحتوي على طبقة واقية فريدة من نوعها تهدف للحد من انتشار البكتيريا والامراض المعدية. الشاشات الجديدة، بحجم 21.5 و 24 و- 27 بوصة، تمتاز بقدر عالي من الوضوح وتكنولوجيات متقدمة تضمن جودة الالوان وسلم الالوان الرمادية - الميزات التي تساعد الاطباء على التشخيص بشكل اكثر دقة. 

معيار الحماية الصارمة

استخدام الشاشات الجديدة لشركة فيليبس تشكل ميزة اضافية، لانها تشمل، بالاضافة الى قدرات التشخيص الممتازة، ايضا جميع الميزات المطلوبة للعمل المكتبي والاداري للعيادة - كل هذا في شاشة نوعية واحدة.
وفقا لدراسات اجريت في اوروبا، يقدر ان حوالي ثلاثة ملايين شخص في القارة يصابون كل عام بالعدوى الموجودة في البيئة الطبية، والتي تبلغ تكلفتها لنظام الرعاية الصحية نحو 1.5 مليار يورو. الشيء الفريد في الشاشات الطبية لشركة فيليبس انها تفي بمعايير JIS Z2801، التي تضمن ان المواد الموجودة فيها تعطي حماية التي تمنع تطور الكائنات الحية الدقيقة. بالاضافة الى ذلك، فانه من السهل تنظيف الشاشات بواسطة منتجات التنظيف العادية دون الاضرار بطبقة الحماية - سمة ضرورية للبيئة الطبية المطلوب فيها اجراء تنظيف بوتيرة عالية.

محاكاة دقيقة مع DICOM

ان الشاشات الطبية تبدو كشاشات مكتبيه عادية، ولكنها ذات قدرة على التشخيص الدقيق. عندما يشخص المهنيون نتائج على الشاشة، فانهم يفعلون ذلك من خلال البحث عن الاختلافات في اللون والظلال في المنطقة المحددة. وبالتالي، ففي هذه الشاشات هناك اهمية للقدرة على تحليل اللون التي تعطي صورة عالية التباين والوان دقيقة. يسمى المعيار الذي تم تطويره لهذا الغرض DICOM – Digital Imaging and Communications in Medicine.. يحدد المعيار سلم الالوان المطلوب، حيث اصبح مطلوبا في جميع انجاء العالم.

الشاشات الجديدة مجهزة بلوحة IPS حديثة، وتصميمها المريح يقلل من التعب اثناء العمل لساعات طويلة ويحافظ على وضعية الجلوس الصحيح بجانب الطاولة مع امكانية تعديل الارتفاع وزاوية الميل، بشكل ملائم لكل مستخدم. هذه الشاشات ايضا توفر من استهلاك الكهرباء، وذلك باستخدام جهاز استشعار يميز ما اذا كان هناك شخص امام الشاشة. عندما تميز الشاشة انه لا يوجد احد امامها، فان استهلاك الطاقة يقل بنحو 80٪.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel