حقن عديد النوكليوتيد تُحسن من الفُصال العظمي في الركبة خلال اسبوعين

بالمقارنة مع حقن حامض الهيالورونيك، حقّقت البولينوكليوتيدات تحسّن مشابه لكن أسرع في الألم خلال الراحة، وتحمل الوزن والجهد.

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 فبراير 2015

حقن حامض الهيالورونيك (hyaluronic acid - HA) تمكن من تجنب الاثار الجانبية للـ NSAID والحقن الستيرويدية في المفاصل. بشكل مشابه لحامض الهيالورونيك، عديد النوكليوتيد (polynucleotide) عبارة عن بوليمرات تنضم اليها جزيئات ماء لتكوين الجل الموجود في السائل الزلالي بشكل طبيعي ويستخدم كمواد غذائية للخلايا. تجربة جديدة من ايطاليا، والتي نشرت في موقع مجلة The Knee، طلبت فحص الفائدة من عديد النوكليوتيد بعلاج الفصال العظمي (OA - osteoarthritis) في الركبة.

في التجربة اقترع بشكل مزدوج التعمية وبنسبة مساوية، 72 مريض OA في الركبة، ليتلقوا 3 حقن اسبوعية مداخل المفاصل عديد النوكليوتيد (Medevices, Condrotide) او حامض الهيالورونيك (Equisit, Hyalubrix).

بعد التتبع لمدة 26 اسبوع وجد تحسن مهم في الالم في فترة الراحة، تحمل الوزن والجهد، وفي نتيجة KOOS (مقياس لشدة الشكاوى في الركبة والذي يتراوح بين 0 [اعراض خطيرة جدا] الى 100 [لا يوجد اعراض]) في كلا العلاجين. مع ذلك، عديد النوكليوتيد حقق التحسن في مقياس KOOS بعد اسبوعين فقط (P=0.003) في حين ان عند المعالجين بحامض الهيالورونيك حقق التحسن دلالة احصائية (P=0.01) بعد 18 اسبوع. خلال التتبع لم يبلغ عن اي اثار جانبية مهمة.

على اثر النتائج التي حققها عديد النوكليوتيد، يقترح الباحثون استعماله كبديل لحامض الهيالورونيك.     

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel