دراسة أظهرت لأول مرة تحسنا في نوعية العلاقات الشخصية بين المريض والزوجة بعد العلاج بالليفيترا

العلاج بواسطة الليفيترا LEVITRA للمرضى الذين يعانون من اضطرابات الانتصاب هو فعال، جيد التحمل وللمرة الأولى ظهر انه يؤدي الى تحسن كبير في جودة العلاقات الزوجية.

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 4 فبراير 2015

ان عدم علاج ضعف الانتصاب من الممكن ان يؤدي الى اثار سلبية على الحياة الجنسية والى انخفاض الاشباع الجنسي مما يؤدي الى تضرر في العلاقات الشخصية بين الزوجين. لذلك، يوجد لضعف الانتصاب الذي لا تتم معالجته اثار نفسية وحسية بعيدة المدى. في الدراسة التالية قاموا بتقييم التحسن في نوعية العلاقات الشخصية، الفعالية وسلامة الاستخدام لعلاج الليفيترا (LEVITRA) لاضطراب الانتصاب. شملت الدراسة مصابين بضعف الانتصاب من 1433 مركزا طبية من اكثر من 21 دولة. تم جمع البيانات من خلال زيارات المريض للعيادات ومن المتابعة التي استمرت حتى 4 جلسات على مدى سنة.

نوعية العلاقات الشخصية، كالفرح، الاشباع، سلامة الاستخدام والتحمل لعلاج الليفيترا تم تقييمها بواسطة مقابلة الطبيب واستبيانات partnerschaftsfragebogen) PFB) التي تم ملئها من قبل الشخص المعالج وزوجته.

تم تجنيد 7,496 معالجا في هذه الدراسة، منهم 7,430 ادرجوا في تحليل سلامة الاستخدام و- 6,470 في تحليل الفعالية. 3,698 معالجا و- 1,886 زوجة قاموا بتعبئة الاستبيان في بداية البحث، منهم 2,556 معالجا و- 1,266 زوجة الذين حضروا ايضا اجتماع متابعة واحد على الاقل والذي تم خلاله تعبئة استبيان الـ ​​PFB. ظهر من تحليل الاستبيانات ان اكثر من 40% من الرجال وزوجاتهم اشاروا الى ان العلاقات الشخصية بشكل عام والحميمة على وجه الخصوص كانت سبب مشكلة الانتصاب لدى الشخص المعالج. اتضح ايضا ان اكثر من ثلثي المستطلعين يعتقدون ان مشكلة الانتصاب هي مؤقتة، ومعظمهم اعتقدوا انه يمكن حلها بنجاح. في بداية البحث افاد 2/3 من المستطلعين بانهم سعداء من العلاقة القائمة بينهم.

لوحظ في اجتماع المتابعة الاخير زيادة في الابلاغ عن السعادة في العلاقة بنسب 18.3% و- 21.6% بين المعالجين وزوجاتهم على التوالي. نسبة المعالجين الذين يعرفون انفسهم على انهم سعداء زادت من 68.7% الى 87% في جلسة المتابعة الاخيرة. درجة الرضا من فعالية العلاج كانت عالية - 94.6% وشملت الرضا عن عوامل تتضمن مدة النشاط الجنسي، صلابة الانتصاب، مدته وسهولة الولوج بعد تلقي علاج الليفيترا.

تم الابلاغ عن اثار جانبية لدى 344 معالجا (4.63%)، وكانت نسبة حدوث الاثار الجانبية المرتبطة بالعلاج 4.28%. وقعت حادثتان خطيرتان خلال هذه الدراسة، التي على ما يبدو لم تكن لهما علاقة بالعلاج. كانت الاثار الجانبية الشائعة هي الصداع (2.1%)، التعرق (0.9%)، احتقان الانف (0.39%).

في الملخص، في الظروف الحقيقية، ثبت ان علاج الليفيترا فعال ودرجة تحمله جيدة لدى المعالجين الذين يعانون من ضعف الانتصاب. الاثار الجانبية التي تم وصفها كانت متطابقة مع تلك التي ذكرت سابقا عند استخدام مثبطات  الـ PDE5 الاخرى. هذه الدراسة هي الاولى التي تثبت حدوث تحسن في نوعية العلاقات الشخصية بعد تلقي علاج الليفيترا لدى المعالجين وزوجاتهم. المصدر:

Aging Male. 2014 Jun;17(2):117-24. doi: 10.3109/13685538.2013.873783. Epub 2014 Jan 7. The real-life perception of efficacy، attitude، satisfaction and safety of vardenafil therapy (REPEAT): a prospective، non-interventional، observational study. Hartmann U1، Hanisch JU، Mattern A.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel