الأطباء الذين يرسلون المعالجين لفحوصات أكثر يتواجدون بخطر أقل للدعاوى

الأطباء الذين يرسلون المعالجين لفحوصات أكثر يتواجدون بخطر أقل  للدعاوى

تبرير المنطق من وراء توجه "الطب الذي يحمي نفسه" في الولايات المتحدة، وجد انه كلما كان الانفاق المالي للمعالج اعلى - يقل احتمال رفع دعوى على الطبيب

نشرت من ويب طب - الأربعاء , 11 نوفمبر 2015
التوجه الشائع في المجتمع الطبي، بموجبه يقلل "الطب الدفاعي" من خطر مطالبات التعويض الناجمة عن الاهمال الطبي، تم تدعيمه حاليا من خلال نتائج دراسة جديدة، نشرت في British Medical journal. ووفقا للدراسة، فالاطباء الذين ارسلوا المرضى الى مزيد من الاختبارات يتواجدون ضمن خطر اقل للمقاضاة.
 
وتعتمد الدراسة على تحليل باثر رجعي لبيانات تربط بين المكوث في المستشفى وادعاءات بشان الاهمال الطبي ضد الاطباء. وقد قاد الدراسة الدكتور انوبام جينا (Anupam Jena)، من كلية الطب في جامعة هارفارد.
 
كما  وجدت الدراسة ان   الاطباء الذين يجرون علاجات المتابعة يتواجدون هم  ايضا بخطر اقل من المتوسط لمقاضاتهم
ووجدت الدراسة ان هناك علاقة عكسية بين الانفاق المالي على الفحوصات وبين المقاضاة بالاهمال الطبي. كلما كان متوسط الانفاق اكبر (نتيجة لعدد اكبر من الفحوصات)، يقل خطر الملاحقة القضائية.
 
كما  وجدت الدراسة ان   الاطباء الذين يجرون علاجات المتابعة يتواجدون هم  ايضا بخطر اقل من المتوسط لمقاضاتهم.
واوضحت الدكتورة جينا ان تاثير الطب الدفاعي - احالة المرضى الى مزيد من الاختبارات والاجراءات لتجنب الدعاوى القضائية المحتملة - لم يتم توضيحها ابدا بشكل مثبت.
 
تتواجد المسالة على راس جدول الاعمال، حيث   يتعين على الاطباء  التوفير  في الموارد المالية للنظام الصحي.الطلب في الولايات المتحدة، لتقليل فحوصات المسح هي جزء من اصلاح نظام الرعاية الصحية للادارة الامريكية ("اوباما كير"). ولكن يواجه هذا التوجه صعوبات حتى الان، واعتماد النهج صعوبات، لان الاطباء يخشون من ان خفض نفقات المستشفى قد يكلفهم ثمنا باهظا.
 
قام فريق البحث بتحليل بيانات من مستشفيات في ولاية فلوريدا في السنوات 2009-2000. وقد اجري حساب للانفاق الذي كان الطبيب مسؤول عنه وخطر الدعوى بشان الاهمال الطبي في العام التالي.
 

تحليل النتائج

بين  تحليل النتائج ان اجمالي وتيرة الدعاوى المحددة في مجال الاهمال الطبي كان 2.8٪ للطبيب، للعام. لوحظت في بعض المجالات علاقة عكسية بين حجم النفقات المالية للمريض وخطر رفع دعوى: الطب الباطني، طب الاسرة، الجراحة العامة، مجالات التخصصات الخاصة في الجراحة ، التوليد وامراض النساء.
 
سجلت في الجراحة العامة وامراض النساء والتوليد اكبر مخاطر للدعاوى القضائية على الاهمال الطبي المتعلق  بالتخفيضات في التكاليف المالية، حيث بلغ  معدل الدعاوى 2.3٪ و 1.9٪، على التوالي. عندما كانت نسبة الانفاق المالي اعلى - انخفض معدل الدعاوى.
 
ومع ذلك، هناك بعض المحدوديات في الدراسة، منها استخدام البيانات التي تزودها المستشفيات للاستقبال في المستشفى، استنادا على بيانات من ولاية واحدة فقط.
 
 
اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel