دراسة: النساء الحوامل معرضات للإصابة بالتلوثات بدرحة خطورة أعلى

حدد الباحثون ان هذه النتائج تؤكد على أهمية منع الإصابة بالعدوى لدى النساء خلال فترة الحمل، والاكتشاف والعلاج المبكر لها

نشرت من ويب طب - الثلاثاء , 24 مارس 2015

في عام 1950، اقترح بيتر مدئوور, انه يحدث لدى المراة الحامل تثبيط جزئي للنظام المناعي، لضمان تحمل الجنين الذي هو شبه خيفي (Allogenic).

منذ ذلك الحين تراكمت ادلة على ان رد الفعل المناعي يضعف لدى النساء الحوامل، وهو ما يفسر انخفاض ازالة الفيروسات بعد حدوث العدوى. ومع ذلك، هناك ادلة على ان النظام المناعي الاولي يتعزز في الواقع اثناء الحمل، لغرض الدفاع عن الام والجنين من العدوى.

سافنفيلد وشركائه (Infect Dis Obstet Gynecol. 2013; 2013: 752852 doi: 10.1155/2013/752852) استعرضوا الادبيات الطبية ولخصوا الادلة لحساسية النساء الحوامل للاصابة بالامراض المعدية وشدة الامراض.

استعرض المؤلفون 1,454ملخص وتم اختيار 85 دراسة منها. وتضمنت البيانات فحص اعداد النساء الحوامل اللاتي اصبن بالتلوثات، نسبة الاصابة, عوامل الخطر لشدة المرض او مضاعفاته، ونتائج الاصابة لدى النساء.

اشارت البيانات الى حده اكبر لدى النساء الحوامل المصابات بالانفلونزا، الملاريا، اليرقان (Jaundice) من نوع E وفيروس الحلا البسيط (Herpes الهربس) (HSV).

ادلة اخرى اشارت الى زيادة شدة امراض الحصبة (Measles) والجدري (Smallpox). كلما كانت مرحلة الحمل عند حدوث العدوى متقدمة اكثر, كلما زادت شدة المرض. كما وجدت حساسية زائدة للاصابة بالامراض المعدية مثل الملاريا، الايدز، وداء الليستريات (Listeriosis)، على الرغم من ان الادلة لذلك محدودة. 

وخلص الباحثون الى ان هذه النتائج تعزز اهمية منع الاصابة لدى النساء الحوامل، وكذلك الكشف المبكر وعلاج الامراض مثل الانفلونزا, الملاريا, اليرقان من نوع E والهربس.

اهلا بك في TebDoctor

هذا القسم (TebDoctor) مهني والمحتوى المعروض به مخصص للاطباء فقط
الرجاء اختيار المناسب لك من التالي

×
facebook pixel